“شاهد” كيف أنقذ نجم الحراسة المغربية “ياسين بونو” اشبيلية في الدقيقة الأخيرة أمام ألافيس؟!

0

أنقذ حارس المنتخب المغربي “ياسين بونو” 29 عاماً المتألق في صفوف فريق الإسباني خلال تصديه لركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة قبل نهاية المباراة أمام منافسه ، من سقوط فريقه في فخ التعادل، ضمن منافسات الجولة التاسعة عشر من دوري “الليغا” الإسبانية، التي جمعت الفريقين على ملعب “ميندزورونزا”.

الهداف يوسف النصيري

وجاء الهدف الأول مبكراً من توقيع المهاجم المغربي يوسف النصيري 23 عاماً في الدقيقة الثالثة من بدء انطلاق صافرة بداية المباراة بين كلا المنافسين القويين، بتسديدة قوية في شباك ألافيس.

ليصل اللاعب النصيري بذلك الهدف إلى المركز الثالث برصيد 9 أهداف في ترتيب هدافي ، متساوياً مع اللاعب ” إيجابو أسباس” في فريق سليتا فيغو، والأوروغواي لويس سواريز مهاجم فريق أتلتيكو مدريد، وخلف المتصدر الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم فريق برشلونة الإسباني برصيد 11 هدفاً في “الليغا” الإسبانية.

اقرأ المزيد: شاهد: كيف “أذل” اشبيلية فريق فالنسيا ونزع منه فوزاً صعباً في الدوري الاسباني

وعاد فريق ألافيس في الدقيقة ال 12 من أحدث الشوط الأول بتسجيل هدف من أجل تقليص الفارق والتعادل مع فريق اشبيلية” الحمر والبيض”، عن طريق لاعب الجناح الأيسر الإسباني “إدغار منديز” 31 عاماً برأسية في مرمى حارس اشبيلية.

ولم يصمت اشبيلة طويلاً ليهز شبام ألافيس من جديد بواسطة لاعب الوسط الإسباني “سوسو” 27 عاماً في الدقيقة ال30 بعد تمريرة رائعة من اللاعب يوسف النصيري، لينتهي أحداث الشوط الأول بتقدم اشبيلية بهدفين مقابل هدف وحيد

وأنقذ الحارس المغربي المتألق مع فريق اشبيلية ياسين بونو، في الدقيقة ال 90 قبل نهاية اللقاء الذي تفوق فيه فريق ” الحمر والبيض” في أحداث الشوط الأول والحفاظ على الكرة في الشوط الثاني، في تصديه لركلة جزاء لفريق المنافس ألافيس عن طريق المهاجم ” خوسيلو” الذي فشل في تسديدها، ليفوز فريق اشبيلية بهدفين مقابل هدف وحيد في مباراة شهدت الإثارة والمنافسة بين الفريقين.

ويحتل فريق اشبيلية المركز الرابع من صدارة الترتيب برصيد 33 نقطة بفارق 8 نقاط عن المتصدر أتلتيكو مدريد الإسباني، بينما احتل الخاسر في المباراة ألافيس في المركز السابع عشر برصيد 18 نقطة، من جدول الترتيب للدوري الإسباني الممتاز.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More