مخطط إسرائيلي جديد لزعزعة استقرار تونس .. ايدي كوهين يحرض التونسيين على العنف!

1

عاد الصحفي الاسرائيلي إيدي كوهين المعروف بأنه مستشار لدى رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لإثارة الجدل مجدداً بتغريدة شجّع فيها أعمال التخريب الحاصلة في عدة مدن تونسية.

وذلك إضافة إلى تغريدات أخرى طالب فيها كوهين بدفع تعويضات من الدول العربية لليهود الذين هاجروا من .

الثانية”

وكتب إيدي كوهين في تغريدته حول تونس رصدتها (وطن) ما نصه: “ثورة الياسمين الثانية 2021 ضد قيس سعيّد و حركة النهضة الأخونجية، رعب جديد يضاف إلى رصيد أنظمة سايس بيكو”.

وأثارت تغريدة الأكاديمي الصهيوني تعليقات عديدة من قبل المتابعين والمغردين العرب، والذين لم يعطوا لكوهين الفرصة لأن يشمت أكثر بالدولة التونسية. بتأكيدهم له أن هذه موجة احتجاجية عابرة، كأي موجات احتجاجية تحدث في أنحاء العالم.

أثار موجة غضب واسعة

وعلق أحد المغردين على “كوهين” في هذا السياق قائلاً: “من غير متفرح أكثر تونس يدركون ما يدور حولهم ويحبون بلدهم هذا ما حصل ناتج عن احتجاج كما حصل في الكونغرس”.

كما ردّ معلق آخر على كوهين وقال: “ما يحدث الآن هو بعض الحمير الذين تريدهم الإمارات تدمير تونس. وهذا لن يحدث وستخرج دويلة الخمارات هي وكل كلابها في الوطن العربي”.

“لا مفر من تعويضات”

ونشر المستشار الإسرائيلي تغريدة ثانية طالب فيها الدول العربية بدفع تعويضات لليهود الذين هاجروا منها، وقال فيها: “لا مفر من تعويضات الدول العربية لليهود الذين سرقت أموالهم حتى لو استغرق ذلك قرن”.

لتعلق عليه صفحة “الرادع المغربي” بكلمات حصدت تفاعل العديد من متابعي التغريدة. “ونحن نقول لا مفر من دحركم من أرض فلسطين المقدسة، لولا حكامنا الخونة التابعين لكم بالوكالة, لما بقي فيكم أي نجس هناك”.

كما تصدى له معلق آخر حول الجرائم التي ارتكبتها دولته المزعومة منذ قيامها بحق مئات الآلاف من المسلمين والعرب، وكتب ما نصّه. ” أنت تتكلم عن المال ونحن نتكلم عن الدم الذي سفكتموه من 1948. وحتى اليوم من دير ياسين إلى صبرا وشاتيلا وعشرات المجازر الأخرى. مجزرة المسجد الأقصى-الحرم الابراهيمي-مخيم جنين- برايك سيكون التعويض”.

كما علق أحد المغردين واصفاً الأداء الذي يقوم به “كوهين” بأنه اتباع لأسلوب “الهجوم خير وسيلة للدفاع”. وهو ما يقوم بها كوهين كي يُنسي العرب والمسلمين أنهم أصحاب الحق المغتصب، ويجعلهم في محط الدفاع المستمر عن نفسهم أمام مظالم اليهود الوهمية.

اقرأ المزيد: تونس على صفيحٍ ساخن .. ماذا يحدث في بلد ثورة الياسمين؟!

وقال ما نصّه: “الهجوم أفضل وسيلة للدفاع عن النفس ما فعلته الصهاينة بأراضي عربية هائلة بفلسطين ومازالت تقضم الأراضي وتبني المستوطنات لليوم وكله يندرج تحته مآسي إنسانية. ويأتي كوهين بشكل مضحك ويطالب بأملاك اليهود عند العرب وقد باعوا وسافروا طواعية؟ شر البلية ما يضحك أتعبتم الأنبياء تاريخيا وفضحكم ربنا بالقرآن”.

ودائما ما يتعمد إيدي كوهين، إثارة الرأي العام العربي بتغريداته الخبيثة والمدروسة جيداً، والتي ينشرها بإشراف مخابراتي إسرائيلي. لبث الفرقة بين العرب وإثارة الجدل.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. اعلي منا الطالب عمر يقول

    لا داعي لتعاليقنا يا جريدة وطن يغرد خارج السرب لانها لا تنشر على طول و إذا عرضت تعرض بعد اسبوع و ليست كلها بل ما يتناغم مع نزوات المسؤول عن نشرها
    اننا في القرن الواحد والعشرين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More