كعادة الصهاينة.. نتنياهو باع ترامب على أول “مفترق” وهذا ما فعله بتوقيت حساس

0

في خطوة مفاجئة أثارت جدلا واسعا قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بحذف صورة غلاف تجمعه مع الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، من حسابه في “تويتر”.

نتنياهو وترامب

واستبدل نتنياهو صباح اليوم، الثلاثاء، صورته مع ترامب بصورة أخرى لنفسه، وهو يتلقى الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ولطالما كانت صورة نتنياهو بجانب ترامب تحتل الصدارة في حساب رئيس وزراء الاحتلال الرسمي، في دلالة على العلاقة الوثيقة التي تجمع بين الاثنين، اللذان جمعتهما أفكار استيطانية وتوسعية واحدة.

علاقة وطيدة بين الشخصين

وكانت الصورة التي استخدمها نتنياهو لسنوات عديدة، توثق لحظة اجتماعه مع الرئيس الأمريكي منتهي الولاية دونالد ترامب، خلال إحدى الاجتماعات في البيت الأبيض، حيث ربط بين الاثنين تحالف وثيق، منذ تولي ترامب رئاسة الولايات المتحدة قبل أربع سنوات.

اقرأ أيضاً: موظف غاضب من ترامب ينهي ولايته وهذا ما حدث في وزارة الخارجية الأمريكية وأثار جدلاً واسعاً

وعمل ترامب طوال فترة حكمه كرئيس للولايات المتحدة، على تحقيق العديد من المطالب الإسرائيلية، والتي رفض من سبقوه أن ينفذوها، مثل الاعتراف بمدينة القدس عاصمة فلسطين الأبدية، كعاصمة لدولة “إسرائيل”، وقيام ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

الاعتراف بالجولان

وغيرها من أفعال مثل الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية، واعتبار ترامب وإدارته أن المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة هي شرعية قانونياً ودولياً.

وتقول وسائل أنباء إسرائيلية أن نتنياهو من المتوقع أن يواجه مصاعب عديدة في التعامل مع إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، خاصة بخصوص الملفين الفلسطيني والإيراني  و يشار إلى أنه سبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي أن استبدل صورته وترامب لفترة مؤقتة، بمناسبة عيد “حانوكا” في كانون الأول 2020، ما أثار تكهنات في الأوساط الإعلامية بأن نتنياهو قرر النأي بنفسه عن ترامب.

ولكن بعد انتهاء “حانوكا” (عيد الأنوار)، نشر نتنياهو صورة تضم ترامب إضافة إلى الرئيس ووزيري خارجية الإمارات العربية المتحدة والبحرين.

وكان ترامب قد تصدر موجات التطبيع التي قامت برعايتها بين دولة الاحتلال دول عربية مثل الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

كما قام الرئيس الأمريكي المنتيهية ولايته دونالد ترمب، بإعلان القدس عاصمة لدولة إسرائيل، وتوقيعه قراراً بنقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى المدينة المقدسة، في كانون الأول من العام 2017، مما فجر موجة غضب عربية وأوروبية واسعة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More