AlexaMetrics عميد المخابرات القطرية يوجّه رسالة نارية لعبدالخالق عبدالله | وطن يغرد خارج السرب
شاهين السليطي - عبدالخالق عبدالله

“قطر ليست البحرين التي طردتك”.. عميد المخابرات القطرية يوجّه رسالة نارية لعبدالخالق عبدالله

وجّه العميد المتقاعد بالمخابرات القطرية شاهين السليطي رسالةً إلى الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله بعد إعلانه عزمه زيارة الدوحة في أقرب رحلة طيران.

وكتب “السليطي” تغريدة لاقت تفاعلاً واسعاً بتويتر قائلاً:”يجب ان تعرف يا دكتور بان قطر ليست البحرين التي طردتك ومنعتك من دخولها”.

وأضاف عميد المخابرات القطرية: “من يدخل قطر ( دار تميم المجد ) فهو آمن ولك كامل الحرية في التنقل داخل مدن قطر. لكن يجب ان تعرف ايضاً بأنك غير مرحب فيك من الشعب القطري وتأكد بأن من يرحب بك سوف يصبح شاذاً ومنبوذاً من أهل قطر”.

وكان عبدالخالق عبدالله قال في تغريدةٍ له: “سأزور الدوحة على أقرب رحلة لطيران الإمارات للاطمئنان على الأهل ولقاء الزملاء لتأكد الأخوة وتجديد المودة”.

وأضاف: “لا بأس من ظهور شخصي ضيفا بالجزيرة في حوار صريح لتجاوز مرارات المقاطعة وترسبات القطيعة ومحاسبة “الأشرار” كل ذلك يتطلب منك مبادرة لإسقاط دعاوي من مخلفات زمن ما قبل المصالحة”.

اقرأ أيضاً: هكذا ردّت غادة عويس على طلب عبدالخالق عبدالله إسقاط دعوى ضد “ابن زايد” و”ابن سلمان”

وتفاعل مغرّدون مع حديث “السليطي”، إذ كتب المغرّد الأردني محمد علاء الدين عناسوة: “من هاجم قطر أثناء حصارها وبقي يغرد ضد رموزها وشعبها غير مرحب به عند الشرفاء والأحرار”.

وأضاف: “القطريون أوفياء فقط لمن وقف معهم وقت شدتهم وضيقهم ليس مادحا لشعب قطر بقدر قول الحقيقة عنهم هذه عواديهم ومتأصلة ومن دينهم الإسلامي وعقيدتهم السمحه (يأمن الشخص على نفسه وهو في دوحة تميم المجد)”.

أما الإعلامي اليمني أنيس منصور فقال: “تطاول اذناب شيطان العرب على قطر وصل الى فجور في الخصومة واستفز كبريائهم ولهذا الشعب القطري مجروح وجرح القلوب لايُشفى وصعب يتعافى بسرعة كلام الشاهين تعبير صادق على قلوب الشعب القطري”.

بينما اعتبر المغرّد القطري مبارك الخيارين إن كلام شاهين السليطي “يمثلنا كلنا”.

https://twitter.com/GenQatar/status/1349095570569392130

وأعلنت الإمارات، عبور أول طائرة قطرية لمجالها الجوي واستئناف الحركة الجوية بين البلدين، بعد حظر دام 3 سنوات ونصف.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *