AlexaMetrics مذيعة أمريكية تحرج وزير الخارجية السعودية بهذا السؤال عن الشروط الـ13 | وطن يغرد خارج السرب
مذيعة تسأل الوزير فيصل بن فرحان عن مصير الشروط الـ13 على قطر بعد المصالحة

بطريقة خبيثة .. شاهد ماذا سألت مذيعة أمريكية وزير الخارجية السعودية عن الشروط الـ13!

أحرجت مذيعة قناة CNBC الأمريكية، وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان إثر سؤالها له عن المطالب الـ13 التي وضعتها دول الحصار من أجل المصالحة مع قطر قبل أكثر من 3 سنوات.

شاهد: مصير الـ13 شرطاً التي وضعتها دول الحصار على قطر!

ورد وزير الخارجية السعودية، وفق ما رصدت “وطن”، على سؤال المذيعة، بالقول: “المهم أننا توصلنا لاتفاق يرضي الجميع، ونعتقد بقوة أن قمة العلا وضعت حلولاً للأمور التي كانت عالقة”.

وأشار وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان، إلى أن قمة العلا وضعت الأسس لأجندة التعاون بين دول الخليج والمنطقة، مستدركاً: “لأن مصر كانت طرفاً في هذا الاتفاق وهذا من المهم ذكره”.

أنور قرقاش يعترف بالتراجع عن الشوط الـ13

وفي وقت سابق، أعلن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، تراجع بلاده عن قائمة المطالب الثلاثة عشر التي وضعتها دول حصار قطر الأربعة كشرط للمصالحة مع الدوحة.

اقرأ أيضاً: الغارديان .. لهذه الأسباب اضطر ابن سلمان لإتمام المصالحة

وقال قرقاش: “المطالب الـ13 في ذلك الوقت كانت تعتبر ما نسميه الحد الأقصى للموقف التفاوضي، ونحن راضون جداً عن هذا ونريد البناء عليه، وما وصلنا إليه هو الخطوط العريضة التي تحكم بشكل أساسي العلاقات بين الدول التي هي طرف في نفس المنطقة، دول مجلس التعاون الخليجي، وفي حالة مصر أيضا عضو في الجامعة العربية”.

وتابع قرقاش: “لقد وضعنا ثقتنا في السعوديين لقيادة هذه العملية من المفاوضات، وأعتقد أن ثقتنا مبررة، والفكرة أساساً هي محاولة وضع قواعد عدم التدخل، والاتفاق على القضايا التي تمسنا جميعا، بما في ذلك التطرف والإرهاب، وهي جزء لا يتجزأ من الاتفاق”.

ابرز الشروط الـ13 

وكان من أبرز تلك الشروط إغلاق قناة “الجزيرة” وتقليص تعاون قطر مع إيران واغلاق القاعدة العسكرية التركية في الدوحة.

أما المقابل الذي قدمته قطر فهو الموافقة فقط على تجميد الدعاوى القضائية التي رفعتها ضد دول الحصار.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *