AlexaMetrics عراقية تروي تجربتها مع "زنا المحارم" وما حدث لها يشيب له الرأس! | وطن يغرد خارج السرب
العراق زنا المحارم

هل أصبحنا حيوانات؟.. عراقية تروي تجربتها مع “زنا المحارم” وما حدث لها ببيت شقيقها تشيب له الرأس!

كشفت مواطنة عراقية النقاب عن قضية وصفت بالفظيعة، تمثلت باغتصاب ابن شقيقها لها لعدة مرات، بعد أن استدرجها بحادثة “لا يمكن نسيانها” على حد قولها.

الاعتداء الجنسي وزنا المحارم

وخلال مقابلة مع قناة “روداو” العراقية، قالت السيدة التي أخفي وجهها وهويتها: “بعد انفصالي عن زوجي سكنت في بيت أخي، لكنني تعرضت للاعتداء الجنسي عدة مرات من قبل ابن شقيقي”

وأضافت:”ومع ذلك فإن الخوف من النبذ المجتمعي يمنعني من التعبير عن معاناتي في المنزل وحتى في المحاكم”.

اصبحت هناك علاقة تحت الضغط

وتابعت السيدة العراقية في حديثها للقناة العراقية: “استدرجني في السرير بحادثة لا يمكن نسيانها، فأصبحت هناك علاقة تحت الضغط والإجبار، لم أستطع تخليص نفسي”.

أقرأ أيضاً: تركوه يغرق واكتفوا بتصويره.. “شاهد” الفيديو الذي هز الرأي العام في العراق لانتحار مسن من أعلى جسر الزبير!

وأضافت الضحية: “اتضح مؤخرا حسب الفحوصات والتقارير أن ابن شقيقي يتعاطى حبوبا تفقده السيطرة على نفسه.”

واستطردت:”للأسف تكرر هذا الاعتداء، ما اضطرني إلى عدم التواجد في البيت أثناء تواجده”.

ويشار إلى أنه على الرغم من أن الحكومة العراقية لم تنشر رسميا أي حصيلة بهذا الشأن، تشير البيانات المسجلة الخاصة بحقوق المرأة إلى توثيق أكثر من ألف واقعة لزنا المحارم في العراق للعام الماضي 2020.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *