“وسطي اتحسد”.. فيفي عبده تثير الجدل بظهور جديد وتؤكد أن التعري والرقص يجري في دمها 

3

أفادت الراقصة المصرية المثيرة للجدل فيفي عبده، بأن صحتها عادت للتحسن مجدداً، بعد أن تدهورت في الآونة الأخيرة، مضيفة أن حب الجمهور “كان سندها في تلك المحنة”.

فيفي عبده: وسطي اتحسد

وقالت فيفي عبده خلال حديث لها مع صحيفة “الوطن” المصرية، “صحتي تحسنت كثيراً، ومازلت في فترة النقاهة، وأخضع للعلاج الطبيعي بشكل يومي، كما وصف لي الأطباء، إضافة إلى التمرينات الرياضية المستمرة، سواء بالسباحة أو غيرها”.

اقرأ أيضاً: عاهدت والدتها على استكمال مسيرة التعري.. “شاهد” ابنة فيفي عبده “الفاتنة” تشعل المواقع بإطلالة مثيرة

وتابعت: “دعوات الجمهور وأصدقائي من الوسط الفني وحبهم وصل لي خلال فترة مرضها، مشيرة إلى أن الحسد هو السبب في مرضها خلال الفترة الأخيرة”.

وقدمت فيفي عبده التهاني لجمهورها بمناسبة العام الجديد من خلال عبارات تبعث على التفاؤل والأمل، في استقبال عام جديد بعيد عن فيروس الكورونا، وسلامة الجميع باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي مع ارتداء الكمامة.

مرض فيفي عبده

وكانت فيفي عبده، طمأنت مؤخراً متابعيها وجمهورها على حالتها الصحية، مؤكّدة أنَّ حالتها الصحية فى تحسن.

وقالت في مقطع فيديو، في أثناء خضوعها لجلسة علاج طبيعي مع الطبيب المعالج لها، قامت بنشره عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك: “يا مساء الفل والياسمين من مصر أم الدنيا، أنا حبيت أوريكم إن أنا كويسة وفى البيت”.

وطمأن الطبيب جمهورها على حالتها الصحية قائلاً “اطمنوا يا جماعة على مدام فوفة، وإن شاء الله هنرجع أحسن من الأول وترجع تمتكم تانى وتنبسطوا بيها وهتولع الدنيا”.

وقد أعربت  عبده خلال حديثها عن بالغ حزنها في فقد الوسط الفني الكاتب وحيد حامد، وقد نعت أسرته من خلال كلمات مؤثرة، “رحم الكاتب الكبير وحيد حامد، ربنا يرحمه ويغفرله ذنوبه، ويصبر أهله، ويديهم الصبر، احنا فقدنا قيمة كبيرة، لن تتكرر مرة ثانية، ربنا يرحمه ويدخله فسيح جناته”.

 

تابعوا قناتنا على لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. عبدالله الطيب يقول

    بدل تقولي اني تايبه لله لان الرقص والتعريف يغضب الله وانا تايبه لله تقولي الرقص والعمري يجري في دمي بيس ما تقولين

  2. روزماني يقول

    👍

  3. Slama يقول

    إن لم تستحي ففعل ما شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More