ماذا حدث للعراقيين؟.. بالأمس أم تلقي طفليها في دجلة واليوم زوجان فعلا بطفلهما ما يخجل منه إبليس!

0

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم السبت، عن قبضها على زوجين في ، أقدما على الإتجار بطفلهما الذي يبلغ من عمره 5 سنوات، وبيعه مقابل مبلغ من المال وصل 7 آلاف دولار، وسط العاصمة العراقية بغداد.

في العراق

وذكرت الوزارة  في بيان صحفي لها، أن “معلومات استخبارية وردت بوجود عملية اتجار بالبشر من خلال بيع طفل من قبل والديه.

وعلى الفور تم تشكيل فريق فني من مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات الجريمة المنظمة”.

اقرأ المزيد: بعد العثور عليها .. صورة صادمة للطفلة التي رمتها أمها “السفاحة” مع شقيقها في نهر دجلة!

وأضافت الوزارة خلال بيانها: “بعد تكثيف الجهد الاستخباري تم القبض على المتهمين بالجرم المشهود أثناء بيعهما طفلهما ذو الخمس سنوات بمبلغ 10 ملايين دينار عراقي (نحو 7 آلاف دولار أمريكي) في منطقة الكرادة ببغداد”.

أم تلقي بطفليها في بالعراق

ويشار إلى أنه في أكتوبر الماضي وفي واقعة هزّت مشاعر العراقيين وأثارت الرأي العام، أقدمت امرأة عراقية على رمي طفليها، من فوق جسر الأئمة بنهر دجلة في العاصمة بغداد.

طالب على إثر هذه الحادثة العراقيون بإنزال أشد العقوبات بحق السيدة.

وأظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون لحظة رمي الأم لابنها البالغ من العمر 3 سنوات وشقيقته البالغة عامين من فوق الجسر الذي يطل على النهر.

وقال ناشطون حينها إن السبب الذي دفعها لذلك يعود إلى خلاف مع طليقها، وأن السلطات العراقية قبضت عليها، فيما تم انتشال جثتي الطفلين من مجرى النهر.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More