عمرو وردة يخرج عن صمته ويقول: “اعتذرت عشان أرجع ألعب .. ومغلطش وكنت أرجل واحد في المنتخب المصري”

0

بعد واقعة التي اُتهم بها 27 عاماً، لاعب خط الوسط المحترف في فريق “فولوس” بالدوري اليوناني الممتاز والدولي في منتخب بلاده، والتي على إثرها استبعد من اللعب في منتخب بلاده بعد تلك الحادثة، ليخرج في حوار صحفي له عبر قناة أم بي سي المصرية لتوضيح الأمر للجماهيرهِ ومتابعيه.

الرحيل عن المنتخب

وقال اللاعب المصري عمرو وردة الذي أثار الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي على إثر تلك الحادثة في أوساط الجماهير ومطالبته بالرحيل عن المنتخب في حوار خاص له في برنامج اللعيب الذي يبث على قناة إم بي سي المصرية، ” افتقد اللعب في مركزي داخل المنتخب المصري، والجميع يعرف أنني برئ، موضحاً أن الحادثة حصلت معه قبل ثلاثة سنوات وليست جديدة”.

 

وأردف اللاعب المصري وردة، قائلاً: ” إن فخر العرب اللاعب محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي والمنتخب المصري، هو قدوة بالنسبة له ولأي شخص مصري داخل بلده، وهو أحد أفضل خمس نجوم يلعبون في تاريخ الكرة المصرية، مبيناً أن صلاح يعلم أنني مظلوم وأنني لم أفعل شيئاً، حيث أنني أعطيته هاتفي الشخصي من أجل التفتيش به وقت الحادثة، وبقيت في غرفتي لم أخرج منها لمدة 10 أيام نتيجة ذلك الحدث الذي حصل معي”.

وأضاف اللاعب وردة، ” الناس وصفني بأنني أرجل لاعب في المنتخب المصري في كأس الأمم الإفريقية، وكنت أموت من أجل منتخب بلده للوصول إلى القمة، وعمري ما لعبت في مركزي مع المدرب الأرجنتيني “هيكتور كوبر” 62 عاماً، متسائلاً لو كسبنا بطولة أمم أفريقيا عام 2019 كان محدش ركز في حاجة؟!”.

اقرأ المزيد:  “بعد تحرشه بزوجة أحد زملائه”.. فضيحة جنسية جديدة للاعب المصري عمرو وردة مع “صحفية”

الحديث مع صلاح

وأوضح اللاعب وردة، أنه قال للاعب المصري محمد صلاح خلال الحديث معه وقت الحادثة التي اتهمت بها ظلماً، ” أنني لم أفعل شيئاً أقسم بالله، حيث أن كل المنتخب المصري كان يقف بجانبي ويعرف أنني مظلوم، وأنا في غرفتي أعطية هاتفي إلى جميع لاعبين المنتخب المصري، وما حدث هو بالتأكيد كان شخصاً يريد إثارة أزمة لي لاستبعادي من المنتخب المصري”.

وأوضح وردة، أن قرار استبعادي من المشاركة في المنتخب المصري لم يكن بتوصية من مدرب المنتخب المكسيكي ” خافيير أغيري” 62 عاماً، ولا حتى من زملائي في فريق المنتخب “الجهاز الفني”، مردفاً أن اللاعبين قد ذهبوا إلى المدرب وقالوا له: ” إذا اللاعب عمرو وردة قد رحل عن المنتخب المصري سوف نرحل معه، مشيراً أنه يتواصل في الوقت الحالي مع لاعبي منتخب بلاده محمد صلاح ومحمد النني وطارق المحمدي وأحمد حجازي وكوكا، وهم أكثر اللاعبين الذين كانوا معي وقت حدوث المشكلة، من أجل العودة للعب في المنتخب المصري من جديد”.

 

وقد قرر الاتحاد المصري لكرة القدم، استبعاد هاجمه الدولي عمرو ورده، من المشاركة مع منتخب بلاده في كأس أمم أفريقيا، التي استضافتها مصر شهر يوليو عام 2019م، للأسباب انضباطية، واتهام عارضة الأزياء المصرية تدعى “ميرهان” له، بالتحرش، وظهور عدد من الفيديوهات الفاضحة له، والتي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More