AlexaMetrics زوارق بحرينية تخترق مياه قطر الإقليمية .. ما المخطط الذي يجري تنفيذه؟! | وطن يغرد خارج السرب
زوارق عسكرية بحرينية تخترق المياه الإقليمية لدولة قطر

زوارق بحرينية تخترق مياه قطر الإقليمية .. هل تنفذ جزيرة الريتويت مخططاً شيطانياً لإفشال المصالحة!

أعلنت وزارة الخارجية القطرية، أنها تقدمت بشكوى جديدة لمجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، بشأن قيام زوارق عسكرية بحرينية باختراق مياها الإقليمية الأربعاء الماضي، حيث يعتبر ذلك الاختراق الثاني للحدود البحرية القطرية.

اقرأ أيضاً: ابن زايد “وسوس” لملك البحرين بهذا الأمر ولا زال يسعى لضرب المصالحة الخليجية بأي ثمن

وطالبت الوزارة، الأمم المتحدة باتخاذ ما يلزم بموجب الميثاق لحفظ السلم والأمن الدوليين، ووضع حد للانتهاكات البحرينية المغرضة، وذلك في رسالة وجهتها المندوبة الدائمة لقطر السفيرة علياء أحمد بن سيف آل ثاني.

وحسب الخارجية القطرية، وجهت السفيرة علياء رسالة إلى المندوب الدائم لجنوب أفريقيا ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر، السفير جيري ماتجيلا، وإلى غوتيريش، تضمنت استنكار دولة قطر لهذه الأعمال الخطيرة وغير القانونية.

انتهاك لسيادة قطر وتهديدا لأمنها

وأكدت الرسالة، أن دخول الزوارق العسكرية التابعة للبحرين إلى المياه الإقليمية لدولة قطر، بشكل غير قانوني وبدون تصريح، يشكل انتهاكا لسيادة دولة قطر وسلامتها الإقليمية وتهديدا لأمنها.

واوضحت أن وقوع هذا الخرق البحري والخرق للمجال الجوي القطري يوم الأربعاء 9 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، خلال فترة متقاربة، يزيد من حدة التوتر.

وأضافت: “يدل على استهتار مملكة البحرين بالتزاماتها بموجب القانون الدولي، ومحاولة افتعال حوادث من شأنها زعزعة الاستقرار وزيادة التوتر في المنطقة وتهديد السلم والأمن الإقليمي والدولي”.

واشارت إلى أن حكم محكمة العدل الدولية الصادر بشأن الخلاف الحدودي بين دولة قطر والبحرين في عام 2001 الذي يتعين الالتزام به وعدم مخالفته.

قطر تمارس سياسة ضبط النفس

وأكدت الرسالة، أن دولة قطر تنفذ هذا الحكم وتمارس حقوقها السيادية وفقا لما تضمنه هذا الحكم من حقوق بشأن الحدود الإقليمية، مجددة مطالبتها باتخاذ ما يلزم بموجب الميثاق لحفظ السلم والأمن الدوليين، ووضع حد للانتهاكات البحرينية المغرضة.

وحسب الرسالة، فقد أكدت قطر حرصها على تعزيز علاقات حسن الجوار، وممارسة سياسة ضبط النفس تجاه هذه التصرفات غير المسؤولة والاستفزازية والمتكررة التي تتعرض لها، معربة عن إدانتها ورفضها الشديد لأي خرق لسيادتها وسلامتها الإقليمية، وأنها تحتفظ بحقها السيادي المشروع في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة للدفاع عن حدودها ومجالها الجوي وأمنها الوطني وفقا للقوانين والضوابط الدولية.

احتجاز الصيادين البحرينيين

خلال الأيام الماضية شنت مصادر رسمية بحرينية هجوما على قطر، عقب احتجاز الصيادين البحرينيين لدخولهم المياه الإقليمية القطرية.

وبعد أيام قليلة، أعلنت قطر إن طائرات حربية بحرينية قامت باختراق المجال الجوي القطري، فيما نفت البحرين من جهتها الاختراق .

وقال خبراء قطريون، إن الهجوم البحريني على قطر يهدف إلى عرقلة أي اتفاق بين الرياض والدوحة، وأن ذلك بفعل التأثير الإماراتي، خاصة أنه من المرتقب أن يحدث بعض التقارب خلال قمة الرياض المرتقبة مطلع يناير المقبل.

طائرات بحرينية مقاتلة تخترق المجال الجوي لقطر

وفي وقت سابق، اتهمت قطر قطر البحرين باختراق مجالها الجوي عبر 4 طائرات مقاتلة، حسبما أفادت وكالة الأنباء القطرية الرسمية .

وقالت الوكالة في بيان، إن قطر أبلغت مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة عن ” خروقات جوية من قبل أربع طائرات مقاتلة بحرينية اخترقت الأجواء القطرية في يوم الأربعاء الموافق 9 ديسمبر 2020″.

يأتي ذلك، وسط تصاعد التوتر بين المنامة والدوحة في قضية الصيادين البحرينيين إذ تقول المنامة “إنهم يتعرضون لاستهداف في أرواحهم وأرزاقهم” من جانب السلطات القطرية.

وعبرت قطر عن استنكارها لما وصفته بـ “الخروقات” التي تنتهك سيادتها وسلامتها الإقليمية وأمنها، وفقا لبيان الوكالة القطرية.

وأشار البيان إلى أن “هذه الخروقات هي ليست الأولى التي تقوم بها طائرات عسكرية بحرينية لأجواء قطر”، حيث أن “تكرار هذه الحوادث يدل على استهتار بالالتزامات الدولية من جانب مملكة البحرين لا يمكن السكوت عليه”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *