بطلة مسلسل “ضحايا حلال” المغربية نسرين الراضي تقبّل فنانة في فمها في مشهد فاضح!

0

تزامناً والضجة الكبيرة التي احدثها مسلسل “” السعودي، أعاد ناشطون تداول مقطع فيديو سابق للممثلة المغربية التي لعبت في المسلسل دور امرأة كبيرة تزوجت بفتى مراهق تحت ما يعرف بـ””.

اقرأ المزيد: “اللي تشوفه في الانترنت أحسن ولا على الطبيعة أحلى؟” .. “ضحايا حلال” يثير الغضب وهذا ما يريده “ابن سلمان”!

وأثار “ضحايا حلال” الذي بدأ عرضه قبل أيام على منصة “شاهد VIP”، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل وسط مطالبات بإيقافه فوراً حيث يُسلط الضوء على العالم السري لمستغلي إجازة الشرع والدين زواج المسيار.

بطلة “ضحايا حلال” نسرين الراضي وقبلة فموية مع ممثلة أُخرى!

وأعاد نشطاء تداول فيديو “ساخن” للفنانة المغربية نسرين الراضي وهي تتبادل قبلة فموية مع الممثلة البلجیكیة – المغربیة الأخرى لبنى أزابال في مهرجان “كان” السينمائي 2019.

نسرين الراضي و لبنى أزابال في مهرجان
نسرين الراضي و لبنى أزابال في مهرجان “كان” السينمائي

وتعرف نسرین راضي بالجرأة في معالجة قضایا المجتمع.

وقالت سابقًا إن جرأتھا لیس لھا حدود حمراء فنیًا، ویمكنھا تقدیم كل ما یُطلب منھا .

ضحايا حلال .. سخط من مشاهد خارجة!

وبالعودة الى ، الذي شاركت فيه الممثلة المغربية نسرين الراضي، فقد أثارت سخطاً واسعاً، ويظهر في أحد مشاهده طالباً مدرسياً يتزوج مسياراً من امرأة بعمر والدته.

وفي مشهد آخر، تظهر شخصية الطفل “محمد” وهو يتشاجر مع والدته بسبب تكرار تغيبه عن المدرسة، ليتمكن من الذهاب إلى زوجته.

وفي مشهد آخر أيضاً، تسأل الزوجة الطفل: “اللي بتشوفه في الانترنت احسن ولا على الطبيعة أحلى” ما أثار غضباً واسعاً خاصة .

وأكد ناشطون أن ما يطرحه مسلسل ضحايا حلال لا يمثل المجتمع السعودي، وأنه يشجع على التحرش والاعتداء الجنسي على الأطفال أو ما يعرف بمصطلح “البيدوفيليا”.

و تدور أحداث مسلسل “ضحايا حلال” حول 5 فتيات ينحدرن من بيئات وطبقات اجتماعية مختلفة تعرضن لظروف قاسية ولم يجدن ملاذاً سوى طريق الخطابة أم نورا التي أقنعتهن أن سبيل الخلاص الوحيد هو زواج المسيار الذي تديره وفقاً لشروطها.

ويبرز مسلسل “ضحايا حلال” المسلسل شخصية الخطابة أم نورا التي تحصل على مبالغ كبيرة نظير الترتيب والتنسيق لهذا النوع من الزواج.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More