“شاهد” قضية العمانية المنتحرة زوينة الهنائي تعود للواجهة ورسالة عاجلة للسلطان هيثم وحرمه تثير الجدل

3

بالتزامن مع حادثة الفتاة العمانية التي لقت حتفها بعد انتحارها قبل عدة أيام متسببة بحالة من الجدل الكبير حولها، أرسل شيخُ عماني رسالة إلى السلطان العماني هيثم بن طارق وحرمه، يخاطبهم فيها بوجود عشرات الحالات بمثل حالة هذه الفتاة تمر عليه بشكل مستمر داعيا لإنقاذهم.

وقال الشيخ العماني في المقطع المتداول عبر تويتر والذي رصدته “وطن”: “وقصص الانتحار الكثيرة التي تداركنا الكثير من الشباب والبنات وأحمد الله وأسأل الله القبول.”

وتابع مشيرا إلى أنه يمتلك قائمة بأسماء هذه الحالات:”ولدي قائمة بذلك إن رغبتم الإطلاع عليها ورغبتم هواتفهم نعطيكم إياها ونعطيكم أرقامهم ونعطيكم احوالهم ونعطيكم تقاريرهم الطبية، أنا على استعداد أن أعطيكم جميع المعلومات التي توصلكم إليهم، وتسألوا أهلهم وأسرتهم وإخوانهم، كيف كانوا.”

وكانت الطالبة العُمانية بجامعة زوينة الهنائي، قد أثارت موجة حزن وغضب عارمة بين مواقع التواصل الاجتماعي بالسلطنة، بعد إقدامها على الانتحار بسبب الظروف المعيشية التي كانت تعانيها.

اقرأ أيضاً: “وداعاً زوينة”.. “شاهد” انتحار طالبة عُمانية يهز الشارع العماني: “أنا لست ذاهبة إلى الجحيم”!

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، آخر رسائل الطالبة زوينة الهنائي والتي قيل أنها كتبتها قبل أن تقدم على الانتحار بأيام، وقد كتبتها بخط يدها باللغة الإنجليزية.

رسالة زوينة الهنائي

وجاء في بداية الرسالة: ”أجلت ما سأقدم على فعله أكثر من مرة، ترددت كثيرًا، ولكن سأفعلها الآن لا أعلم ما أقول، من الصعب التفكير جيدًا وأنت مقدم على الانتحار، الليلة الماضية خرجت لأمشي جولتي الأخيرة السماء كانت رائعة، ووابل الشهب كان الشيء الذي احتجت لرؤيته”.

وتابعت زوينة: ”كان في غاية الجمال، وكان هنالك ذلك الشهاب الضخم الذي أضاء المكان كله من حولي، بالتحديد المنظر الذي رغبت أن أراه حينها”.

وتحدثت زوينة عن الحياة بعد الموت فكتبت: “لا أؤمن بالحياة بعد الموت، فكرت بهذا الأمر، وحينها أدركت أن جسدي مجرد كومة من الجزيئات، كانت هنا قبل أن أولد حتى، وستبقى هنا بعد أن أموت، وفكرت بالرحلة التي مرت بها هذه الجزئيات، وأنها كانت أجزاء من أشياء أخرى قبل أن تكون أجزاء مني، وأنها ستصبح أجزاء من أشياء أخرى بعد أن أموت”.

وحول سبب انتحارها، كتبت زوينة: “لما أنا على وشك الانتحار؟ في الحقيقة، الآن، أنا لا أملك نفسي. ولا أملك القرار لأختار كيف أعيش، وليس مسموحا لي أن أختار من أكون. أعيش حياة مليئة بالحزن والوحدة. لذا كل الأحلام، وكل الأمنيات التي حلمت أن أحققها وأصنعها، هي فقط في عقلي. وليست واقعا”.

وتابعت: “لذا لأجيب على سؤال: “لماذا سأنهي حياتي” ليست الفكرة أصلا في كوني أملك سببًا لأنهي حياتي. في الحقيقة، نفذت مني جميع الأسباب التي تجبرني على البقاء”.

زوينة الهنائي: انا غاضبة

ولمحت زوينة في رسالتها إلى قيود المجتمع، وقالت: “أنا غاضبة! غاضبة بشدة على هذا المجتمع المريض الذي يقوم بطمس هوياتنا ويجعلنا منافقين. المجتمع الذي استمر بقتل أحلامنا، واخترع ما يسمى بالسمعة، التي لطالما كرهتها، والتي لم تقم بشيء سوى تغطية الشر وسلب حقوق الأبرياء”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. هزاب يقول

    لا تتاجروا بآلام الآخرين 1 ماذا عساه ان يفعل الحاكم؟ مسقط وعمان حالة مزرية في كل الجوانب1

  2. جلاد الرخوم يقول

    الحمد لله عايشين احسن من عيشت غيرنا وراضين بها انت اهتم في نفسك لانه أحسك مريض شوي ياهزاب مسقط وعمان هذا ليس من شئنك

  3. جلاد الرخوم يقول

    المسقطي العماني الفقير شبع شيئان : الفقر والوعود الكاذبة .

    والله انكم خنازير يا حكام مسقط وعمان , سياسة عمان خرائية لن ولن يفهمها الا الحمقى تفوه عليك يا سلطان هيثم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More