AlexaMetrics "المواطن ينفد صبره".. ناشط عُماني نال عفو السلطان مؤخرا يثير الجدل بتغريدة عن "قرارات الأحد" | وطن يغرد خارج السرب
سعيد جداد

“المواطن ينفد صبره”.. ناشط عُماني نال عفو السلطان مؤخرا يثير الجدل بتغريدة عن “قرارات الأحد”

أثار الناشط العماني المعروف سعيد جداد الذي عاد للسلطنة من لندن مؤخرا عقب عفو سلطاني، جدلا بين متابعيه بتعليقه على قرارات الحكومة التي صدرت أمس بشأن إعادة توجيه دعم الكهرباء والمياه.

 

وقال سعيد جداد في تغريدته التي رصدتها (وطن) ما نصه:”الحكومة تفرض الضرائب بالتدريج وترفع الدعم بالتدريج، ولكنها ربما لا تدرك أن المواطن أيضا ينفد صبره بالتدريج.”

 

https://twitter.com/sjadad1/status/1340940151736971264

 

ولاقت تغريدة الناشط العماني تفاعلا واسعا بين متابعيه على تويتر بين مؤيد ومعارض لطريقة عرضه وتناوله قضايا السلطنة.

 

ورد عليه أحد المغردين بقوله:”المواطن راضي بكل القرارات الصادرة من الحكومة ولا اعتراض،  بس كذلك يجب أن يحصل على جزء من حقوقه كالترقيات التي نسيت تمامآ والتوظيف”

 

 

وكتب حساب باسم “الصقر العماني”:”لا ندعي المثالية وليس خطأنا ولاكن واجب علينا الوقوف مع حكومتنا الرشيدة وكلنا ثقة في سلطاننا_هيثم يقودنا إلى بر الأمان باذن الله تعالى”

 

 

وقال مغرد عماني آخر:”إن بعد العسر يسرا ،، نلتف خلف القائد وهو يعي مصلحة شعبه ووطنه،، وكلنا يد واحده نتكاتف في هذه الازمة اللتي تمر بالعالم أجمع .”

 

 

بينما أكد مالك الطيواني في رده على تغريدة سعيد جداد، أنه “حتى وإن ضاق بنا الحال، الألتفاف حول القيادة أمر حتمي ولا يمكن الجدال فيه”

 

 

وتابع:”ونأمل أن يثمر هذا الألتفاف والحب من جهة المواطن أن يقابله قرارات تشفي غليل المواطن وأن تكون سياج يحمي الخط الأحمر ” معيشة المواطن “.

 

وكانت الحكومة العُمانية قد أعلنت أمس، الأحد، عن مبادرة إعادة توجيه دعم الكهرباء والمياه في إطار السعي لضمان وصول الدعم إلى الأسر المستحقة، وتعزيز منظومة الحماية الاجتماعية، والتشجيع على ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه.

 

وتأتي هذه الخطوة في سياق ترجمة توجيهات السلطان هيثم بن طارق بتوجيه الموارد المالية التوجيه الأمثل ووضع تحقيق التوازن المالي في أعلى سلم أولويات الحكومة.

 

وذكرت وكالة الأنباء العمانية، أن الدكتور محمّد بن حمد الرمحي رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الخدمات العامة أصدر قرارات تتصل بإصدار لائحة التعرفة المنعكسة عن التكلفة وإصدار لائحة التعرفة المعتمدة لتوصيل الكهرباء والتزويد بها وتعديل بعض أحكام لائحة تعرفة التزود بالمياه الصالحة للشرب.

 

وسيتم عبر هذه الخطة إعادة تصنيف فئات المشتركين واعتماد هيكلة التعرفة وتعزيز منظومة الحماية الاجتماعية وتوجيه الدعم للمستحقين في قطاعي الكهرباء والمياه على أن تتم العملية بشكل تدريجي ابتداءً من شهر يناير من العام القادم 2021 م وحتى العام 2025.

 

ووفقًا لبرنامج مبادرة إعادة توجيه دعم الكهرباء والمياه سيتم تطبيق تعرفات جديدة لخدمات الكهرباء والمياه كما سيتم خفض الدعم تدريجيًّا خلال السنوات القادمة للوصول إلى تعرفة غير مدعومة تتناسب مع التكلفة الاقتصادية للتزويد بالكهرباء خلال عام 2025 م.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. يا أهل عُمان الصبر طيب من حيث ثقتكم ب أبي يزن، السلطان هيثم. لا يكون لديكم اي تساؤلات وخوف هو منكم ولكم ويعمل اقصى جهده وبمحبة إخلاص لكم يا شعب عُمان الطيب ليتجاوز الصعاب. فلتكن يدكم بيده، وسيبكم من التشاؤم. الأمل والمُستقبل الطيب يحتاج الى شعب يُساند قائده. السلام يا اهلي

  2. صراحة الحديث عن المستقبل قمة في النفاق! يوم كان برمسيل النفط 150 دولار! والفقير افتقر أكثر ونهب الهالك كابوس! أموال الفقراء! وبنى واشترى قصور فارهة خارج مسقط عمان ! اليوم البرميل بالكاد يصل 50 دولار أي فقد ثلثي قيمته وتنتظرون المستقبل والالتفاف حول القيادة! خخخخخخ! إذن متى ستلتف القيادة حولكم؟ حب من جانب واحد لا يفيد! الثورة قادمة لا محالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *