AlexaMetrics مع كلب.. "شاهد" ميا خليفة اعتقدت أن لا أحد يراها أثناء فعلتها المقززة في الشارع وأثار ضجة واسعة! | وطن يغرد خارج السرب
صورة من الفيديو

مع كلب.. “شاهد” ميا خليفة اعتقدت أن لا أحد يراها أثناء فعلتها المقززة في الشارع وأثار ضجة واسعة!

أثارت ممثلة الأفلام الإباحية المعتزلة، لبنانية الأصل ميا خليفة، جدلاً واسعاً بعد توثيق تصرف مُقزز قامت به أمام منزلها، من قبل أحد الناشطين عبر “تيك توك”.

 

وظهرت ميا خليفة بالفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، وهي تتنزه مع كلبها الذي فاجأها بالتبرز، فما كان منها إلا أن خلعت كمامتها وتلفتت حولها لتتأكد من أن لا أحد يراها، ثم رفعت براز الكلب بالكمامة، والمفاجأة كانت أنها عادت وارتدتها.

 

وعلق ملتقط الفيديو عليه قائلاً: “هذا أمر مقزز”.

 

 

بينما ردت ميا على صاحب الفيديو وكتبت: “على الأقل أنا كنت ألبس كمامتي، ولست من الذين لا يلبسوها”.

 

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع المقطع، مستنكرين استغراب البعض من تصرفها الصادم، وذكروهم بالممارسات الأكثر اشمئزازاً والتي كانت تفعلها أثناء عملها كممثلة إباحية.

 

https://twitter.com/10xiy/status/1340239222393942016

https://twitter.com/tOnY0_11/status/1340237822167576577

https://twitter.com/Leo__10Fcb/status/1340236184186986497

 

وفي وقت سابق، حثت ميا خليفة الأمريكيين على التصويت في الانتخابات الرئاسية، بصورة عارية تحفيزاً لهم .

 

ونشرت ميا خليفة صورة عبر “انستجرام”، ظهرت خلالها عارية تستر نفسها بالوقوف خلف القاضية الأمريكية الراحلة روث غينسبورغ، مرفقةً الصورة بتعليق: “صوتوا حتى تبقى الأبواب مفتوحة أمام النساء، سأصوت عارية”.

 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mia K. (@miakhalifa)

 

ونشرت ميا في وقت سابق فيديو تدعو خلاله للتصويت، وقالت خلاله: “هل أنتم مستعدون للتصويت لي؟ ليس لي مباشرة أٌقصد، اتبعوا تعليماتي الخاصة بالتصويت، فأنا أريدك أن تدلي بصوتك، هذا الاقتراع كبير جدا ومخيف، لكنني أعلم جيدًا أنك تعرفون كيفية التصويت”.

 

وشرحت ميا خليفة لمُتابعيها خطوات التصويت الصحيحة التي ستجرى الشهر المقبل، منذ لحظة دخولهم إلى لجان الاقتراع وحتى خروجهم منها.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *