شيطان أبوظبي فشل بـ”الوسوسة” لابن سلمان هذه المرة.. الإمارات خافت من العزلة وترحب بالصلح على استحياء

0

في ترحيب إماراتي على استحياء بالمصالحة الخليجية المدعومة أمريكيا بعدما فشلت أبوظبي هذه المرة في عرقلة ملف الصلح بين الدوحة والرياض، علق وزير خارجية الإمارات لأول مرة على مفاوضات الصلح الجارية بوساطة كويتية.

 

وفي هذا السياق أعرب عبد الله بن زايد، عن ترحيب بلاده بما تقوم به دولة الكويت لتحقيق المصالحة الخليجية، في إشارة لقبول الإمارات بالصلح واستعدادها لدخول هي الأخرى.

 

وقال “ابن زايد” في صحفي مشترك مع نظيره الروسي في موسكو “نحن في دولة الإمارات نرحب بجهود ودور دولة الكويت ”.

 

وأشار وزير الخارجية في الوقت نفسه إلى اختلاف الرؤى لدول المنطقة قائلا إن “هناك دول في المنطقة متجهة نحو التمدن وهناك دول متجهة عكس التمدن”، متهما بعض الدول، والتي لم يسميها بدعم الإرهاب في المنطقة.

 

وكان وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر المحمد الصباح، قال أوائل ديسمبر الجاري، إنه “جرت مباحثات مثمرة خلال الفترة الماضية أكدت فيها كل الأطراف حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي، وعلى الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق ما تصبوا إليه من تضامن دائم بين دولهم وتحقيق ما فيه خير شعوبهم”.

 

كما وجه الصباح الشكر إلى جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، “على الجهود القيمة التي بذلها مؤخرا في هذا الصد”.

 

ولم يتأخر التعليق القطري على لسان وزير الخارجية، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إذ قال: “بيان دولة الكويت خطوة مهمة نحو حل الأزمة الخليجية، ونشكر للكويت الشقيقة وساطتها منذ بداية الأزمة، كما نقدر الجهود الأمريكية المبذولة في هذا الصدد ونؤكد أن أولويتنا كانت وستظل مصلحة وأمن الخليج والمنطقة”.

 

ثم جاء الرد السعودي، من خلال وزير خارجيتها، فيصل بن فرحان، في تغريدة: “ننظر ببالغ التقدير لجهود دولة الكويت الشقيقة لتقريب وجهات النظر حيال الأزمة الخليجية، ونشكر المساعي الأمريكية في هذا الخصوص، ونتطلع لأن تتكلل بالنجاح لما فيه مصلحة وخير المنطقة”.

 

وأعلن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، عن “تفاهمات واتصالات تمت بشأن المصالحة مع قطر”، مشيرا إلى أن “هناك طروحات من أجل مرحلة جديدة تتفادى التأثيرات السلبية للسياسات القطرية”.

 

وتبدو أن إدارة الرئيس ترامب تحاول في مسعى أخير إنهاء ملف الأزمة الخليجية قبل مجيء إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More