AlexaMetrics "على طاري الدياثة".. فوز العتيبي تثير جدلاً بصور و بـ"البكيني" مع مجموعة "خنازير"! | وطن
فوز العتيبي

“على طاري الدياثة”.. فوز العتيبي تثير جدلاً بصور و بـ”البكيني” مع مجموعة “خنازير”!

أثارت نجمة السوشيال ميديا السعودية فوز العتيبي موجة غضب جديدة ضدها بعد نشر صورة قيل إنها تعود لها وهي بملابس البحر.

وكانت البداية حين نشرت فوز العتيبي صورة تجمعها بزوجها عبر “تويتر”، وعلقت عليها قائلة: “أول صورة أنشرها تجمعني مع زوجي، عشان أسكت الناس اللي تقول أخذك تسلية، ولا يريد أن يتصور معك”.

وتابعت العتيبي: “كل التنمر الذي تعرضنا له فقط لأننا سعوديين، مقهورين أن المرأة السعودية أصبحت مصدر فخر ولم يعد الرجل السعودي يخجل من وجه زوجته”.

فقام المغردون بمهاجمة زوجها، ووصفوه بـ”الديوث”، ونشر أحدهم صورة لفتاة بالبكيني وحولها مجموعة خنازير، وقال إنها تعود لفوز العتيبي، وعلق عليها: ” على طاري الدياثة وعلى طاري الخنزير أبشرك توها متصورة معهم”.

وانقسم المتابعون مابين من يؤكد أن فوز العتيبي أنها هي صاحبة الصورة وآخرون قالوا إنها تعود للممثلة التركية بيرين سات، لكن فوز استغلت هذا الشبه لإثارة الجدل.

شاهد أيضا: نجمة بورنو بامتياز.. “شاهد” ميريام كلينك تستخدم “صدرها” للتحذير من كورونا على طريقتها الخاصة!

https://twitter.com/samr31/status/1336265578642870272

https://twitter.com/emag_f/status/1336291487634640896

أما الغريب، أن فوز العتيبي لم تنفِ أنها صاحبة الصورة في أول تعليق عليها، فأعادت نشرها وكتبت: “مرضى نفسياً، كل هذا الشتم فقط لأنني نشرت صورة عادية عبر سناب شات، وأنا أرى المشاهدات طارت فجأة، وكلهم صوروا الشاشة فقط لأجل أن يشتموني”.

وكانت أحدث مرة استفزت بها فوز العتيبي الشعب السعودي حين وثقت لحظة استقبالها لزوجها في أحد المطارات، بعد أشهر من الفراق، بسبب حظر السفر بعد جائحة فيروس “كورونا”.

ونشرت فوز العتيبي حينها مقطع فيديو عبر “تويتر” و”انستجرام” ظهرت خلالها بفستان أحمر قصير يحتوي على عديد من الفتحات، وقامت باحتضان زوجها وتقبيله في المطار لحظة وصوله، ثم استعرضت آثار أحمر الشفاه التي طبعتها على “ثوب” زوجها.

وأثار المقطع غضب السعوديين الذين استنكروا وجود هذه المظاهر الجريئة في مطارات المملكة،
بينما لم يصدق آخرون أن الانفتاح في السعودية وصل إلى هذا الحد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *