أمير سعودي يهاجم عبدالخالق عبدالله بعد اساءته للقيادة السعودية: يدرك أبعاد ما يقول ويقصده تماماً

0

رد الأمير السعودي، ، على إساءة مستشار ولي عهد أبو ظبي ، عبدالخالق عبد الله، للسعودية بعد أن زعم بأن لن تتم إلا بموافقة إماراتية ووفق ما تريده .

 

قال في تغريدته التي أثارت جدلاً واسعاً على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وحذفها لاحقاً: ” لن يتحرك قطار المصالحة الخليجية مليمترًا واحدًا بدون علم وبدون موافقة وبدون مباركة الإمارات المسبقة”.

 

واعتبر الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد، أن مستشار ابن زايد تعمد الإساءة إلى القيادة ، خاصة وأنه أستاذ في العلوم السياسية ومقرب من دوائر صناعة القرار في الإمارات، الأمر الذي يؤكد بأن مستشار ابن زايد يعي تماماً أبعاد ما يقول.

 

وقال الأمير السعودي، في تغريدة رصدتها “وطن”: “عندما ترى الردود على هذه التغريدة ستجدها في غالبها لا تخرج عن رد شامت وجد منفذًا له، أو ردٍ قاسٍ استفزته التغريدة”.

 

وأضاف بن مساعد: “كاتب التغريدة أستاذ في العلوم السياسية يدرك أبعاد ما يقول ولا شك عندي أنه كان يدرك أن أغلب الردود ستأتي بما لا يعكس العلاقة القوية بين البلدين والقيادتين والشعبين!”.

 

اقرأ أيضا: هذا السبب وراء موافقة السعودية على إنهاء الأزمة في هذا التوقيت رغم رفضها مرارا دعوات قطر للمصالحة

وفي تغريدة أخرى، قال الأمير السعودي: “نحن منذ البداية لسنا ضد المصالحة وأن المشكلة معهم هي في المنطقة وتصرفاتها من دعم الدسائس والإرهاب واستخدام الأبواق الإعلامية المأجورة والخونة في الخارج وإثارة المشاكل في الدول فإذا تخلت عن هذه الأمور وعادت لعمقها العربي الخليجي سنكون سعداء بذلك فنحن محبون للسلام”.

 

الجدير ذكره، أن تغريدة مستشار ابن زايد أثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي واعتبرها السعوديين إهانة مباشرة لقيادتهم، وإشارة إلى أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد هو الحاكم الفعلي للسعودية.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي تتجه فيها الأنظار إلى محاولات جرت خلال الأيام القليلة الماضية لحل الأزمة الخليجية، فيما وجه أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، شكره للعاهل السعودي، بن عبدالعزيز، على الجهود المبذولة في سبيل التوصل لاتفاق نهائي بهدف حل الأزمة مع قطر.

 

وأكد الشيخ نواف الأحمد الصباح في رسالته أن “تمثيل المملكة العربية السعودية للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية العربية إنما يعكس المكانة المرموقة لها ودورها الرائد في سبيل السعي لدعم أمن واستقرار المنطقة وحرصها على التكاتف ووحدة الصف في ظل الظروف الدقيقة التي يعيشها العالم والمنطقة”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More