AlexaMetrics قرار صادم بانتظار محمد بن زايد الأسبوع المقبل .. سيقلب نهاره ليلاً وليله نهاراً! | وطن
سفارات الامارات في باريس وبرلين تدفع اموالاً طائلة لمنظمات ووسائل اعلام لمهاجمة قطر

قرار صادم بانتظار محمد بن زايد الأسبوع المقبل .. سيقلب نهاره ليلاً وليله نهاراً!

تنتظر ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد الأسبوع المقبل صدمة جديدة قبل رحيل من كان على مدار السنوات الـ4 الماضي حامياً له الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وفي هذا السياق، عبّر السناتور بوب مينينديز، أكبر عضو ديمقراطي بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، عن توقعه بأن يصوت أعضاء المجلس الأسبوع المقبل على مشاريع قوانين تسعى لعرقلة صفقة أسلحة ضخمة قيمتها 23 مليار دولار أبرمها الرئيس الجمهوري دونالد ترامب مع الإمارات.

وقال مينينديز للصحافيين: “نحشد الدعم لذلك (التصويت)، وأعتقد أنه سيكون في وقت ما الأسبوع المقبل”.

وكان مينينديز وعضوان آخران بمجلس الشيوخ، هما رفيقه الديمقراطي كريس ميرفي والجمهوري راند بول، قد أعلنوا في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني أنهم سيطرحون تشريعات تسعى لوقف بيع طائرات مسيرة ومقاتلات إف-35 وغيرها من منظومات الأسلحة للإمارات.

وتشمل الصفقة منتجات من شركة جنرال أتوميكس ذات الملكية الخاصة، وطائرات إف-35 المقاتلة التي تنتجها لوكهيد مارتن وصواريخ تصنعها رايثيون.

اقرأ أيضا: “الدوحة ما زالت خطر في عين دول الحصار” .. مستشار محمد بن زايد يرفض المصالحة بين قطر و السعودية!

وقال مينينديز إنه يأمل أن يدعم مزيد من الجمهوريين مشاريع القوانين. وسيتطلب الأمر دعما هائلا من أعضاء حزب ترامب، الذين نادرا ما يخالفون الرئيس، من أجل إقرار التشريعات وتجاوز حق النقض (الفيتو) الذي من المتوقع أن يستخدمه ترامب.

وقد تُغير الصفقة الضخمة ميزان القوى في الشرق الأوسط، وانزعج أعضاء الكونغرس من محاولة ترامب الإسراع في إقرارها، إذ لم يرسل إخطارا رسميا للكونغرس بها إلا في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويخشى كثير من المشرعين من أن تستخدم الإمارات الأسلحة في هجمات من شأنها أن تلحق الضرر بالمدنيين في حرب اليمن، الذي يشهد بالفعل واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. سيقلب نهاره ليلاً وليله نهاراً!
    هههههه هه هذا لا يضره شيأ لانه برضه حايعيش ٢٤ ساعة نصها نهار نصها ليل
    يا حضرة الكاتب الخا وي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *