“شاهد” تطور جديد بأغرب قضية سرقة شغلت الجزائريين وأحد اللصوص أعطى خطيبته 20 مليونا مهرا لها

0

في تطور جديد بقضية السرقة التي وقعت في منطقة “” بالجزائر وشغلت الرأي العام هناك طيلة الأيام الماضية، كشفت التحقيقات  التي باشرتها السلطات أنه تم استرجاع 20 مليون سنتيم من قيمة المبلغ المسروق من عند خطيبة أحد المتهمين.

 

وخلال الاستماع للشاهدة وهي خطيبة  أحد المتهمين التي عثر بحوزتها على جزء من المبلغ المسروق، قالت أن خطيبها منحها هذا المبلغ كمهر لها دون أن تعلم بوقائع السرقة والاعتداء الذي نفذه.

 

كما توصلت التحريات إلى أن المتهمين كانوا يستعملون شرائح هواتف نقالة بأسماء غير هويتهم، يتم شراؤها من محل ببئر خادم، بحيث تم تقديم صاحبا المحل للتحقيق حاليا كمتهمين آخرين.

 

وكان رواد مواقع التواصل الإجتماعي في ، تداولوا فيديو لتاجر من ولاية “” تعرض لسرقة مبلغ مالي قيمته 70 مليون سنتيم بالقبة بالجزائر العاصمة.

 

 

وقد تم تداول الفيديو على نطاق واسع، وطالب رواد الفيسبوك بضرورة تحرك مصالح الأمن للقبض على المتهم بالسرقة، حيث قاموا بتداول صورته الشخصية وكذا صورة لوحة ترقيم سيارته.

 

وقدّم الضحية ويُدعى “”، في تصريحات له تفاصيل جديدة حول الحادثة.

 

وأشار سفيان العجابي، “أنه قرأ منشورا في الفايسبوك لشخص يقوم ببيع العملة الصعبة ، فتواصل معه على الخاص و التقى به في بلدية القبة من أجل شراء مبلغ من العملة الصعبة”

 

و أضاف الضحية ” عندما التقيت بالشخص المعني، صعد الأخير إلى داخل سيارتي و بدأ يعد المبلغ، وبعدها مباشرة اتصل بزملائه حتى شاهدتهم من بعيد وهم قادمين و يحملون معهم أسلحة بيضاء .

 

و تابع قائلا ” كانو راح يقتلوني “.

 

وأضاف أنه “بعدما هرب السارق وقد أخذ معه مبلغ 70 مليون سنتيم .. قمت بالجري وراءه ووراء شركائه مثلما يُظهر الفيديو المتداول و وقمتم بتصويرهم لحظة فرارهم على متن سيارة من نوع “بيكانتو”.

 

ولقي الفيديو رواجا واسعا على مختلف منصات التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضا: أغرب حادثة “سرقة” في الكويت.. ضبط 7 وافدين في وضع تلبس بالوفرة ولن تصدق ماذا كانوا يسرقون؟

وبمجرد تقديم الشكوى، باشرت مصالح الامن المختصة باستغلال كل الوسائل المتاحة لتحديد هوية الفاعلين وأماكن تواجدهم، وأسفرت التحريات عن إيقاف 3 مشتبه فيهم في ظرف وجيز، بالإضافة الى تحديد هوية شريكهم الرابع المتواجد في حالة فرار.

 

كما تم سماع ضحيتين آخرين تعرضا لنفس الفعل الاجرامي، وسماع كل من كانت له صلة بالقضية، وتم استرجاع مبلغ 49 مليون سنتيم، مع ضبط الأسلحة البيضاء المستخدمة في عملية الاعتداء والهواتف النقالة، مع حجز مركبتين سياحيتين.

 

واستعملت الاولى في تنفيذ الجريمة، والثانية لتسهيل تنقلاتهم بعد التداول الواسع لصورة المركبة الاولى.

 

ودعت مصالح امن ولاية الجزائر كافة المواطنين لحرص والحذر في تعاملاتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع التبليغ عن اي شيء مشبوه.

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد،،

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More