اتهام خطير جدا “يمس الشرف” من أحمد داود أوغلو لـ أردوغان وإقحام الشيخ تميم بن حمد بالأمر

0

وجه رئيس وزراء السابق أحمد داود أوغلو رئيس حزب “المستقبل” التركي، اتهاما خطيرا يمس الشرف للرئيس ، مقحما قطر وأميرها بالأمر.

 

داود أوغلو ومقطع فيديو نشره على “تويتر” زعم أن “أردوغان خان الأمانة”، على خلفية بيع 10% من بورصة إسطنبول إلى قطر، لإنقاذ الاقتصاد التركي، مطالبا إياه بالعودة إلى رشده، وذلك حسب صحيفة “زمان” التركية.

 

وتابع رئيس وزراء تركيا السابق: “لا يمكنك العثور على غطاء لهذا الحطام يا سيد أردوغان، هذا البلد ليس البورصة الخاصة بك ولا السوق الخاصة بك، ولا متجرك، تركيا دولة يعيش بها أمة، أمة تتكون من الشرفاء”.

 

واستطرد أوغلو في دفق الاتهامات ضد أردوغان: “لا يمكن مسامحة أردوغان على ما فعل ولا أحد يستطيع أن ينجو من هذا الدمار الذي لحق بالبلاد من خلال طلب العفو والمغفرة، فأولئك الذين يضرون هذا البلد سيحاسبون”.

 

ويشار إلى أن تركيا وقطر أبرمتا، أواخر الشهر الماضي 10 اتفاقيات في مجالات مختلفة، في مراسم حضرها الرئيس رجب طيب أردوغان والشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

 

وعقد الزعيمان في العاصمة التركية أنقرة، اجتماعا ثنائيا وآخر موسعا على مستوى الوفود. ثم شاركا في مراسم توقيع الاتفاقيات العشر.

 

ووقع مسؤولون من الجانبين الاتفاقيات في مجالات مختلفة أبرزها: الاستثمار المشترك في مشروع “القرن الذهبي” بمدينة إسطنبول، والبورصة، وأنشطة الترويج المشترك في المناطق الحرة.

 

وتضمنت الاتفاقيات مجالات إنشاء لجنة اقتصادية وتجارية مشتركة، والتعاون في مجال إدارة المياه. وتعزيز التعاون الاقتصادي والمالي، والتعاون في مجالات الأسرة والمرأة والخدمات الاجتماعية.

 

كما وقع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، ونظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني. البيان الختامي لاجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين.

 

وفي وقت لاحق، ذكر الديوان الأميري القطري، في بيان، أنه تم توقيع مذكرة شراء حصة من “مجمع استنيا بارك” التجاري. ومذكرة تفاهم بين جهاز قطر للاستثمار و”شركة هاليك ألتون”، للاستثمار المحتمل في “مشروع القرن الذهبي”.

 

كما تم توقيع “مذكرة شراء حصة من بورصة إسطنبول، واتفاقية بيع وشراء لميناء أورتادوغو أنطاليا بين شركة غلوبال ليمان وشركة كيوتيرمينالز”.

 

ووقع الطرفان “مذكرة تفاهم بين هيئة المناطق الحرة ووزارة التجارة التركية حول نشاط التعاون والترويج المشترك في مجال المناطق الحرة”.

 

وتم أيضا “الإعلان المشترك بشأن إنشاء اللجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين وزارة التجارة والصناعة (في البلدين). ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال إدارة المياه”.

 

وشملت الاتفاقيات “خطاب نوايا بين وزارة المالية القطرية، ووزارة الخزانة والمالية التركية. تهدف إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والمالي، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجالات شؤون الأسرة والمرأة والخدمات الاجتماعية”.

 

كما تم “إعلان نوايا بشأن تبادل الدبلوماسيين بين المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية والأكاديمية الدبلوماسية بوزارة الخارجية التركية”، وفق الديوان الأميري.

 

وفي السياق، بحث وأمير قطر علاقات التعاون الاستراتيجية بين البلدين. في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والدفاع والطاقة والتعليم والنقل والرياضة.

 

وذكرت وكالة الأنباء القطرية “قنا”، أن “الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا القطرية التركية. التي عقدت في القصر الرئاسي بمدينة أنقرة، استعرضت نتائج أعمالها في أعوامها الماضية”.

 

كما تناولت “أوجه تعزيز وتطوير عملها الوثيق بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين”.

 

وجرى أيضا “مناقشة أبرز القضايا الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حيالها. وبالأخص مستجدات الأوضاع في فلسطين وليبيا وسوريا”.

اقرأ أيضا:  خبر مزعج للشامتين.. قطر تنقذ بورصة تركيا وتشتري حصة مقابل “200” مليون دولار

ووصل أمير قطر، أواخر الشهر الماضي العاصمة التركية أنقرة، للمشاركة في اجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا.

 

واستقبل الرئيس أردوغان، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، الشيخ تميم، وسط مراسم رسمية.

 

وتأتي الزيارة في ظل ما تشهده العلاقات التركية القطرية من تطور متنام وتعاون متواصل على مختلف الأصعدة. مع وجود تناغم سياسي كبير بين البلدين واتفاق في وجهات النظر تجاه كثير من القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما بمنطقة الشرق الأوسط.

 

وتُعد تركيا وقطر شريكين استراتيجيين يتعاونان في العديد من القضايا على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية. وشهدت العلاقات الثنائية تقدما ملحوظا في السنوات الأخيرة بكافة المجالات.

 

تجدر الإشارة أن اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا تأسست عام 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى في ديسمبر من العام التالي.

 

وانعقدت خمس دورات للجنة منذ عام 2015 بالتبادل بين البلدين، عقدت الثانية في طرابزون بتركيا 2016، والثالثة بالدوحة 2017، والرابعة في إسطنبول 2018، والخامسة في الدوحة 2019.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More