تطور جديد بقضية المذيعة الكويتية التي طالبت بكتيبة من قوات السيسي لحماية أمن الكويت

1

في تطور جديد بقضية المذيعة الكويتية وسيدة الأعمال من أصول مصرية ، قضت محكمة كويتية ببرائتها من تهمة الإساءة إلى وزارة الداخلية والجيش الكويتي، وذلك على خلفية اقتراحها طلب المساندة من الجيش المصري لحماية أمن .

 

ووفقا لحساب ”أمن ومحاكم“ المختص بنقل الأخبار الأمنية والقضائية، فقد أسندت المحكمة قرارها ببراءة داليا بدران إلى أن طلبها المساندة من الجيش المصري لم يكن القصد منه الإساءة أو الانتقاص من الجيش الكويتي وكفاءته، ولا يعني ذلك قصورا بأداء العمل وأن ما كتبته يعتبر من النقد المباح.

 

 

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت ضجت في أبريل الماضي، بحالة من الجدل أثارتها تغريدات لسيدة أعمال كويتية من أصول مصرية، متهمين إياها بإثارة الفتنة والبلبلة في البلاد.

 

ويأتي ذلك عقب تصريحات لسيدة الأعمال داليا بدران. تضمّنت اقتراح رحيل واستبداله بالجيش المصري لحماية الكويت ممن وصفتهم بأعداء الداخل والخارج. وأيضاً من أفكارها استضافة عدد من العمال المصريين في منازل الكويتيين بعد أن يحين موعد ترحيلهم إلى بلادهم.

اقرأ أيضا: مصري اعتقد نفسه “ذكي” وسرق الكويتيين بحيلة شيطانية وهرب إلى حضن السيسي ولكن هذا ما حصل له!

وتقدمت المحامية الكويتية دلال الملا، حينها ببلاغ لدى السلطات الكويتية ضد سيدة الأعمال المعروفة. حيث اتهمت المحامية الكويتية بدران بأنها تزعزع الأمن الداخلي، وتثير الفوضى والفتنة والتحريض على مؤسسات الدولة و “الإستقواء” بالخارج.

 

ونشرت المحامية الملا عبر صفحتها بتويتر صورة عن الشكوى التي تقدمت بها بحق سيدة الأعمال داليا بدران. حيث قالت في شكواها: “إن السيدة داليا بدران كويتية من أصول مصرية، نشرت سلسلة تغريدات في الأيام القليلة الماضية تضمّنت اقتراحات من شأنها إثارة الفوضى والفتنة وتكدير الأمن والسلام الاجتماعي، في ظل الأوضاع الإستثنائية التي تمر بها الكويت بسبب ”.

 

وطالبت المحامية في شكواها بضرورة استدعاء بدران للتحقيق معها، ورفض أي اعتذار منها حول تصريحاتها.

 

ويأتي بلاغ المحامية الكويتية بحق سيدة الأعمال داليا بدران بالتزامن مع حالة غضب كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مغردين ونشطاء كويتيين تجاهها. نتيجة لما قالته وطرحته من أفكار وتغريدات خلال الأيام الماضية، في ظل حالة وباء كورونا.

 

وأطلق النشطاء وسما بعنوان “سحب جنسية داليا بدران” في مطالبة للسلطات الكويتية بسحب الجنسية منها ومحاسبتها على تصريحاتها السابقة.

 

كما طالب مغردون عبر الوسم بتعديل قانون الجنسية الكويتي الذي يمنع الأزواج غير الكويتيين الجنسية.

 

وكانت داليا بدران قد أنشأت عام 2002 مصنعاً في مجال الطب البديل. لتعتبر أول امرأة كويتية تنشئ مصنعاً متخصصاً باكتشاف منتجات لعلاج مشاكل صحية مختلفة.

 

وحصلت عام 2017 على جائزة أمير الكويت لأفضل المصانع الكويتية. واختيارها كسفيرة للتسامح والسلام على مدار ثلاثة سنوات على التوالي من قبل منظمة السماح والسلام.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ايمن يقول

    دول متخلفه اسهل حاجه عندها سحب الجنسيه تستوي في هذا مصر والكويت ومعظم بلاد العرب وكأن الجنسيه هي هبه من حكامهم وليست حق من حقوق المواطنه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More