كاتب فلسطيني يفضح “الصهيوني أباً عن جد” ابن زايد والكارثة التي ارتكبها على الطريقة “الترامبية”

0

علق الكاتب الفلسطيني المعروف نظام المهداوي، على قرار تعليق إصدار تأشيرات لمواطني عدد من الدول معظمها ذات غالبية إسلامية، وعلى رأسها وتونس وتركيا وسوريا والصومال وإيران.

 

وقال نظام المهداوي رئيس تحرير صحيفة (وطن) في تغريدته بتويتر مستنكرا سياسات الصهيونية بامتياز:”على الطريقة الترامبية أوصدت أبوابها في وجه أبناء الجزائر وتونس والعراق واليمن وليبيا ولبنان ومنعتهم من الزيارة أو العمل.”

 

 

اقرأ أيضا: الشيطان ابن زايد.. الإمارات تمنع 13 جنسية عربية وإسلامية من دخول أراضيها وتكفتي بالإسرائيليين

وتابع مقارنا هذا التصرف الوقح بفتح الإمارات أبوابها أمام بكل ترحاب:”وفتحت كل ما يمكن فتحه للصهاينة بلا تأشيرات وسيرت ثلاث وأربع رحلات يومياً إلى مطارات !”

 

وتفاجأ الجميع أمس بقرار السلطات الإماراتية تعليق إصدار تأشيرات لمواطني عدد من الدول معظمها ذات غالبية إسلامية، وعلى رأسها الجزائر وتونس وتركيا وسوريا والصومال وإيران.

 

وتأتي هذه الخطوة في سياق عدد من الإجراءات التي تهدف إلى الضغط على حكومات تلك الدول، في سياق الحرب الباردة التي تطبع علاقة ببعض العواصم العربية والإسلامية.

 

وكشفت مصادر حكومية أن الدول المعنية الـ13: هي إيران وسوريا والصومال وأفغانستان وباكستان والعراق ولبنان وتونس والجزائر وليبيا وتركيا واليمن وكينيا.

 

وجاءت المعلومة وفقاً لوثيقة أصدرها مجمع أعمال حكومي، وزعت على شركات سياحية، بدأ العمل بها الأيام الأخيرة.

 

وبحسب الوثيقة فإن طلبات الحصول على تأشيرات عمل أو زيارة معلقة، للموجودين خارج البلاد.

 

ونقلت مصادر أن الخطوة الإماراتية جاءت لاعتبارات وصفتها بالأمنية، لكن لم يؤكد أي مسؤول المعلومة، وطرح مراقبون تساؤلات عن القرار الصادر، وخلفياته.

 

وربط متابعون الأمر بالحسابات السياسية لأبوظبي في علاقتها مع الدول، وعلى ميزان قربها من ساسة الدولة.

 

وأثار القرار موجة انتقادات واسعة في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً وأن أبوظبي تلجأ لخيارات انتقامية من الحكومات التي لا تشاطرها مواقفها في عدد من القضايا الدولية.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More