“شاهد” عرض مسرحي إسرائيلي يسخر من الإمارات بعد أن خلع ابن زايد سرواله لنتنياهو

1

سخر عرض مسرحي إسرائيلي من والتطبيع معها، موجهاً إهانات لها بأنها بلاد لا فائدة ترجى منها، مع التلميح بانها صحراء وعدد سكانها قليل جداً وأن اقتصادها قائم على النفط فقط.

 

وحسب مقطع الفيديو، الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر كوميديان إسرائيلي بلباس إماراتي، فيما ظهر آخر وكأنه يجري معه مقابلة صحفية ويسأله عن طبيعة الحياة في الإمارات وكيفية العيش فيها، فيما يسخر المذيع في نهاية المقطع من ما يُطلق عليه “” بين أبوظبي وتل أبيب.

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع الفيديو معبرين عن شماتتهم في ولي عهد أبوظبي والمهرولين معه للتطبيع مع ، متسائلين إذا كان بإمكانه إلغاء الاتفاقيات الموقعة في ظل ما تتعرض له الإمارات من إهانة.

 

الجدير ذكره، أن الإمارات وقعت منتصف سبتمبر/أيلول الماضي اتفاق تطبيعي مع إسرائيل وذلك برعاية الولايات المتحدة. حيث انضمت لها في مسلسل العار الخليجي، الأمر الذي قوبل برفض عربي وإسلامي واسعين.

 

اقرأ أيضا: هل يوجد في السعودية والإمارات من يمكنه الرد على هذه التساؤلات “المحرجة” لأكاديمي عُماني بارز؟

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    هههههههههههه من جد.. ترى حكومتهم وامنهم كل ابوه اجانب لقيطين من عبيد لعمال متشكلين.. مافيهم ولا واحد يعرف يقرا ويكتب او يعرف شي عن الثقافة والعلوم والحساب.. ناهيك عن اللغات والنظريات الفيزيائية والكيميائية..ههههههههه..يعني تقدر تقول من اكبر البلدان المتخلفه القايم اقتصادها على السحر والشعوذه والكهانة والجنس والشراب والترفيه.. حتى شوف بعد ترفيه خويتهم الخروف السعودية انهارت معضم اقتصادات الجيران..
    عاد خل عنك السياحات الاوروبية والغربية فلديها ميزة الحريات المختلفة والحمايات السياسية والاقتصادية وفرص الترشحات التنصبية والتسويقية.. وهذي تختفلف عن الاخرى الشرق اوسطية السجينة والمكبلة داخل علب الصلصة المغلقة بغطاء اسود وعمالي قديم وباهت ومنبوذ وسامج ومكرر وكريه بنفس الوقت..
    احياناً هناك مايجذبك للضحك والتمسخر حتى لو لم تكن في نفس الفلك الفكري الساذج المعاق والمتغلق..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More