محمد رمضان لم يكن المنبطح الأول.. “شاهد” فضيحة مريم حسين خلال مقابلة مع مي العيدان؟!

0

أثارت الفنانة المغربية جدلاً واسعاً بعد كشفها عن تعاونها مع إعلامية مُنتجة إسرائيلية لإنتاج فيلم وثائقي حول حياتها.

 

جاء ذلك أثناء مداخلتها في برنامج “كشف حساب” عبر قناة “سكوب”، حين سألتها الإعلامية الكويتية قائلة: “ألم تجدي إلا إسرائيلية لإنتاج فيلم وثائقي حولك؟”.

 

فأجابت مريم حسين قائلة: “نحمد الله أننا الآن فتحنا خطوطاً معهم، وسأستأنف إنتاج الفيلم مع الإسرائيلية”.

 

وأحرجتها مي العيدان حين قالت: “تقصدين ؟ لكن في ذلك الوقت لم يكن هناك تطبيع، فكيف تتعاونين مع إسرائيلية؟”.

 

وردت مريم حسين بأن هذا هو السبب لعدم إنتاج الفيلم، مضيفة: “كنا ننتظر التطبيع”.

 

وحول موقفها من التطبيع قالت مريم: “أنا مع السلام، مع الحب للجميع، مع السُلُم، الإسلام مشتق من كلمة السلام، سواء كان يهودي أو مسيحي أو درزي، أو شيعي، أو غيره”.

 

وتفاعل رواد مواقع التواصل مع تصريح مريم حسين، واتهموها بـ”الخيانة” والجهل، فكتب أحدهم: “متى كان التطبيع مع إسرائيل يعني السلام !! و من قال لها إننا نحن المسلمون لدينا مشكلة مع الأديان يهود أو مسيحيه !! نحن مشكلتنا إسرائيل، وإسرائيل لاتعني السلام”.

اقرأ أيضا: “نمبر وان” محمد رمضان “يتخبط” بعدما ضاع مستقبله.. هذا ما كتبه ساخراً قبل أن يتراجع ويسحب ناعم!

 

وذكرها آخر بأنها ليست إماراتية لتعيش الدور، وكتب:” أنت مغربية وتعيشين الدور”.

 

وسخرت أخرى من جهلها حين قالت “شيعي”، وكتبت: ” هي قالت سواء كان يهودي أو مسيحي أو شيعي!! ليش الشيعي كافر مو مسلم مثلاَ؟ مافهمت؟ رحمتك إلهي هذه الأشكال دمرت العالم”.

 

وسأل آخر: “هل تتكلم بلسان الإماراتيين أم المغربيين؟”.

 

هذا وقد تحدث مريم حسين عن طليقها لأول مرة حين سألتها مي العيدان عن سر اختفاء فيصل الفيصل وابتعاده عن السوشيال ميديا، إلا أن رد مريم حسين كان غير متوقع أبداً.

 

حيث ضحكت مريم وقالت “في قلبي”، مادفع العيدان إلى سؤالها ما إذا كانت لا تزال تحب طليقها أم لا؟

وأكدت مريم حسين أنها تحب ابنتها وتحب كل ما تحبه، ولا يمكنها التحدث عن الأمور الخاصة بفيصل الفيصل إذا كان هو نفسه اختار الابتعاد عن الجمهور والسوشيال ميديا، لكنها أكدت أنه على اتصال دائم بها وبابنته للاطمئنان على أحوالها.

 

كما نفت مريم حسين الأخبار المتداولة عن خروج فيصل من السجن وزواجه من سيدة أخرى وأكدت أنها مجرد شائعات لا أكثر،  وأوضحت أن فيصل رجل متحمل للمسؤولية ولن يتخلى عن ابنته وهو حريص دائماً على رؤيتها والتواصل معها.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More