خلف الكواليس بقمة العشرين.. موقف محرج للملك سلمان وماكرون وترامب في عالم آخر وهذا مالم يتم بثه

2

لم تخل انطلاقة “قمة العشرين G20” الافتراضية بالمملكة العربية من بعض اللقطات المحرجة والعفوية للزعمات، حيث قال شخص للعاهل السعودي إن “العالم بأسره يراقب”، قبيل إلقاء كلمته، بينما طلب الرئيس الصيني مساعدة تقنية.

 

خيبة أمل كبيرة

وبينما كان من المفترض أن تكون القمة إشارة لعودة سعودية قوية إلى المسرح العالمي، فقد خططت المملكة الثرية لاستضافة قمة كبرى كان من شأنها أن تلقي مزيدا من الضوء على حملة الانفتاح الطموحة للحاكم الفعلي ولي العهد الأمير الذي تلطخت سمعته الدولية بعد مقتل الصحافي عام 2018.

 

غير أنّ الوباء الذي جعل انعقاد القمة مستحيلا إلا عبر الفيديو، قوض تلك الآمال إلى حد كبير.

 

وقال الباحث في ستراتفور للابحاث الجيوسياسية رايان بوهل “سيكون مؤتمر قمة G20 هذا العام مخيبا للآمال بالنسبة للسعودية لأن المؤتمر الافتراضي لن يستعرض التطورات في المملكة بالطريقة التي تأملها الرياض”.

 

موقف محرج للملك سلمان وترامب وماكرون في عالم آخر

بث الكلمة الافتتاحية للملك سلمان انطلق أبكر مما كان مخططا له، وسرعان ما توقف بعدما أدرك أحدهم ذلك وحذّر العاهل السعودي، في موقف محرج.

وظهر قادة العالم الآخرون في صور مصغّرة على شاشة واحدة حول صورة للملك سلمان، وبدا أن بعضهم يعاني من مصاعب تقنية.

فقام أحد مساعدي الرئيس الصيني شي جينبينغ باستخدام جهاز تحكم عن بعد أمام كاميرا الشاشة. فيما كان يتناول مشروبا غازيا على ما يبدو.

 

وسرعان ما أدرك المسؤول في منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي انجيل غوريا أن الاجتماع قد بدأ فقام بإبعاد هاتفه المحمول فورا.

 

وبدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تحتفل بمرور 15 عاما في السلطة الأحد، في وضع مريح تتابع الكلمة بتركيز عال. بينما انشغل ترامب بشيء ما فوق الطاولة أمامه، قد يكون هاتفه.

 

ويرى مدير ومؤسس “مجموعة العشرين G20 للابحاث” ومقرها كندا جون كيرتون إن “العالم الافتراضي يجعل التواصل التلقائي للقادة أكثر صعوبة، ويلغي اللقاءات الجانبية حول مواضيع غير مدرجة على جدول أعمال القمة”.

اقرأ أيضا: مغرّد شهير يكشف: الإمارات مررت خبر انسحابها من أوبك ثم نفته لسببين رئيسيين .. ما علاقة السعودية!؟

صدمة لابن سلمان

غابت الطائرات الخاصة لكبار الشخصيات عن المطارات في المملكة، مما قلّل من البصمة الكربونية للحدث. إلى جانب عدم وجود مواكب للسيارات مما كان ليؤدي إلى توقف حركة السير في بعض مناطق الرياض.

 

ولم يؤت خط مترو جديد كان من المقرر افتتاحه في الرياض خلال القمة، ثماره كما كان مخططا له.

 

وأعاد عدم وجود صورة جامعة للزعماء التذكير بقيود فيروس كورونا المستجد على التنقل والتجمعات.

 

وكانت هذه الصورة والصور الجانبية الأخرى الحدث الاهم في بداية قمة مجموعة العشرين G20 في السابق. بما في ذلك المصافحة الشهيرة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في بوينس آيرس العام 2018.

 

وبدلاً من ذلك تم عرض لقطة مركّبة للقادة على جدار في مدينة الدرعية التاريخية خلال حفل عشاء عشية القمة.

 

ستكون الانظار مركزة على الرئيس الأميركي الذي هُزم في الانتخابات الرئاسية. حيث يتوقع المراقبون أن يسعى إلى استخدام المنصة لمهاجمة منافسه الفائز جو بايدن.

 

وفي غياب الصورة المشتركة لقادة قمة مجموعة العشرين G20. زال احتمال تكرار حادثة العام 2017 التي شهدت قيام ترامب بدفع رئيس وزراء مونتينيغرو لتصدر وسط المجموعة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. رعد يقول

    مصاعب تقنية بعقولكم انتم
    🇸🇦السعودية🇸🇦
    تقود القمة باقتدار

  2. عادل القطيطي يقول

    ان انعقاد قمة مجموعة العشرين في ظل تفشي فيروس كورونا يمثل وسيلة هامة نحو ايجاد مزيد من الحلول عن طريق الاليات المخولة لدي منتدي القمة في التباحث و اتخاذ القرارات في ما يخص المجال الاقتصادي ..و الحضاري للامم..فاوجه رسالة شكر و تقدير للقائمين علي فعاليات القمة و علي رئسهم ملك المملكة العربية السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.