مفاجأة غير متوقعة بشأن الطيار السعودي المختفي في الفلبين وهذا ما حدث بناء على توجيهات الملك سلمان

0

في مفاجأة غير متوقعة قلبت مسار قضية الطيار السعودي المختفي في منذ عام 2018، كشفت عائلة ، أن المعلومات التي لديها تفيد بأن الطائرة اختفت ولم تتحطم، وأن عبدالله ومرافقه الفلبيني على قيد الحياة.

 

هذا وفتح البيان الذي أصدرته السفارة أمس، أملا جديدا في كشف مصير الطيار الذي فقد الاتصال به خلال رحلة طيران تدريبية مع مدربه الفلبيني.

 

السفارة السعودية أوضحت في بيانها أن وفدا أمنيا سعوديا عالي المستوى وصل مانيلا بناء على توجيهات الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، للتنسيق مع الجهات الفلبينية المختصة لمعرفة الإجراءات والتحقيقات الجارية في القضية.

 

هذا وشهدت قضية اختفاء الطيار السعودي عبدالله الشريف عدة تطورات في أوقات سابقة، منها ما تردد عن عثور فرق البحث الفلبينية على معلومات ربما تكشف عن مصيره بعد اختفائه في 17 مايو 2018، واستندت تلك المعلومات على دراسات عن إقلاع طائرة التدريب واتجاهها وسرعتها وفقدان الاتصال.

 

وأكدت عائلة الشريف في تصريحات صحيفة “” أن المعلومات التي حصلوا عليها من السلطات الفلبينية تتمحور حول العثور على حقيبة بداخلها هوية قائد الطائرة (المدرب) وبطاقات بنكية وصور شخصية له مع أحد الصيادين.

 

وتؤكد أن المعلومات تفيد بأن الطائرة اختفت، ولم تتحطم، وأن الشريف ومرافقه الفلبيني على قيد الحياة.

 

وبحسب الأسرة، فإن أحد زملاء الطالب المختفي أكد أنه اتصل على الهاتف المحمول الخاص به بعد أسبوع من اختفائه، وتلقى ردا لمدة 5 دقائق وتحدثت فيه امرأة ثم أغلقت الخط.

 

وتثور شكوك وسط العائلة حول مصير ابنها المختفي مع قناعتهم بأنه على قيد الحياة، خصوصا أن فرق البحث في الفلبين عثرت على معلومات مهمة تتمثل في أن الهواتف التي كان يحملها الطياران المفقودان لا تزال تعمل وتستقبل اتصالات محددة.

اقرأ أيضا: “عجوز السعودية” الملك سلمان يصدر سلسلة قرارات تتضمن ترقيات وتعيينات جديدة لمسؤولين بالملكة

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.