الشركة الوحيدة لإنتاج النفط في الكويت في ورطة.. أرست مناقصة بملايين الدولارات على مشبوه وملاحق قضائياً في أمريكا!

0

كشفت صحيفة “” الكويتية عن إرساء “شركة نفط  ” لمناقصة بقيمة عشرة ملايين دينار (33 مليون دولار) على شركة أجنبية تدور حولها شبهات وعلامات استفهام كبيرة، بشأن مخالفات بيئية جسيمة؛ منها العمل في النفايات الخطرة.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر مُطلعة قولها إن الشركة التي تمت ترسية المناقصة عليها مملوكة لشخص مطلوب في الولايات المتحدة الاميركية، وممنوع من العمل هناك بسبب هروبه من تنفيذ 6 أحكام صادرة بحقه، وعدم التزامه بسداد غرامات مالية تقدر بـ3 ملايين دولار لمخالفته القوانين الخاصة بالمخالفات وكيفية تخزين النفايات والتخلص من النفايات الخطرة.

 

وأبدت المصادر استغرابها من مخاطرة “” بسمعتها، عبر الموافقة على ترسية مناقصة على هذه الشركة وصاحبها “المشبوه”، وتجاهلت سياستها الصارمة في محاربة التجاوزات.

 

ورأت المصادر أن شركة “نفط الكويت” تشجع وتكافئ بذلك الشركة الأجنبية التي تم إغلاقها في الولايات المتحدة وتحديدا في مقاطعة لانتهاكها شروط تصريح المعالجة الخاصة بها وتسببها في تسرب نفايات زيتية من مستودعاتها، ما أدى إلى كارثة بيئية.

 

اقرأ أيضا: تطورات جديدة بشأن ملف “المصالحة الخليجية” وتصريحات هامة من القيادة السياسية بالكويت

وذكرت صحيفة “القبس” أنها حصلت على نسخة من مستندات تُظهر أن مقاطعة “هاريس” تقاضي مالك الشركة في العمل غير القانوني بالنفايات الخطرة، وعلى ضوء ذلك تم إصدار أمر قضائي يمنعه من العمل في أي شركة تنتج أو تنقل أو تعالج أو تخزن أو تتخلص من النفايات الخطرة أو تستخدم الزيت في أي مكان في ولاية تكساس الاميركية.

 

وأكدت المصادر أنه بعد هذه الدعوى القضائية فرّ مالك الشركة لدولة بينما وضعت وكالة الحماية البيئية الأميركية شركته السابقة تحت .

 

ووفقا لوثائق المناقصة وخلال اجتماع ما قبل العطاء الخاص بشركة “نفط الكويت”، تم التأكيد على أن يمتثل المقاول ويقدم سجلا مفصلا ومثبتا لخبرته السابقة في إدارة المشروع.

 

الجدير بالذكر أن هي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة الكويتية، وهي الشركة الوحيدة المخول لها بأن تقوم بعمليات تنقيب وإنتاج النفط داخل الكويت.

 

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.