السبت, نوفمبر 26, 2022
الرئيسيةحياتناالكاميرات وثقت كل شيء.. "شاهد" سعودي بأرض الحرمين أقدم على هذه الفعلة...

الكاميرات وثقت كل شيء.. “شاهد” سعودي بأرض الحرمين أقدم على هذه الفعلة الشنيعة مع بناته وأشعل الغضب!

- Advertisement -

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية بموجة غضب واسعة عبر وسم “#معنفات_مكة” الذي تصدر التريند السعودي بتويتر أمس، وأدان النشطاء عبره ما فعله أب سعودي مع بناته معتبرين ذلك جريمة بحق الإنسانية ودعوا السلطات لإنقاذهم.

 

وفي التفاصيل فقد نشر حساب يدعى “نطالب السلطات الأمنية” تفاصيل تعرض فتاتين للتعنيف والضرب من جانب والديهما في مكة.

- Advertisement -

 

 

- Advertisement -

اقرأ أيضا: مفتي سلطنة عمان يبدي تعجبه الشديد من هؤلاء ويؤكد أن الإسلام منهم براء.. ما علاقة السعودية؟

 

هذا واشتكت صاحبة الحساب وهي الفتاة الكبرى المعنفة من حبسها هي وأختها من جانب والدهم، مؤكدةً أنه يحرمهم من إكمال الدراسة ويصادر هويتها وجواز السفر الخاص بها، ووضع كاميرا بالمنزل لمراقبتهم.

 

الفتاة أكدت في رسالتها أيضا أنها تتعرض للضرب هي وأختها من جانب والدهم، فيما هددت أختها الصغرى بالانتحار، ولافتةً إلى أن والدهم رفض أن تعيشا مع والدتهما المطلقة.

 

 

وعبر الوسم نشرت الفتاة المعنفة صور للكاميرات الموجودة في المنزل لمراقبتها مع أختها. بالإضافة إلى فيديوهات قصيرة توضح غلق والديهما للأبواب بالمفاتيح لمنعهم من الخروج.

 

وأحدثت هذه المقاطع ضجة واسعة وتفاعل “مركز بلاغات العنف الأسري” مع رسالة الفتاة، قائلًا: “إشارة لما يتم تداوله حول تعنيف أب سعودي مع بناته، نوضح بأنه قد تم مباشرة الحالة من قبل فريق وحدة الحماية الأسرية التابع لفرع منطقة مكة المكرمة”.

 

 

وأكد مركز “العنف الأسري” التابع لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية. أنه “جاري المتابعة مع الجهات ذات الاختصاص لاتخاذ اللازم وفق نظام الحماية من الإيذاء”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
نخبة من محرري موقع وطن يغرد خارج السرب المختصين باجراء تغطيات ومقابلات صحفية. ويتمتعون بخبرة واسعة في المجال الإعلامي في كافة المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والرياضية والثقافية
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. السلام عليكم ورحمة الله ويركاته ممكن أن يكون البنات ودهم يعيشون ب وجهك برة بلا قيود وموانغ أسرية وخصوصا بعد الانفتاح َالانحلال إلى صار في بلدهم والعياذ بالله حسبنا وحسبهم الله ونعم الوكيل وإذا كلامها صح انها محبرسة عن ظلم من غير اي يسبب الله بقة ضيقهت ولذا كان الأب حبسهم لمصلحتهم لأن من الطبيعي ماراح يكون جنبهم على طول ويراعيهم فاكيد بحبسهم إذا سووا شي غلط او مخالف للدين والضمير والشرع فالله يكون بعونه بعد وعلى تربية البنات والأولاد لأنهم لمن يوصلون سن معين مثل ماهي تقول ٢١ تبدأ في التفكير بالاستقلال بنفسها مو بعيدة انها تعيش وتساكن وتعايش ن رجل غريب عنها حتى تتأكد منه شعادي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث