مفتي سلطنة عمان يبدي تعجبه الشديد من هؤلاء ويؤكد أن الإسلام منهم براء.. ما علاقة السعودية؟

1

أبدى الشيح أحمد بن حمد الخليلي، تعجبه من بعض التصرفات التي تُنسب إلى بعض المنتمين إلى الإسلام -مع كون الإسلام لا يرضاها بحال- كالتعدي على المقابر بحجة أنها تضم جثثًا لغير المسلمين ـ وذلك في  إشارة منه للاعتداء الذي وقع على مقبرة لغير المسلمين في جدة .

 

وقال مفتي سلطنة عمان الشيخ “الخليلي” في بيان له نشره على صفحته الرسمية بتويتر ورصدته (وطن) ما نصه:”إنا لنعجب من بعض التصرفات التي تُنسب إلى بعض المنتمين إلى الإسلام -مع كون الإسلام لا يرضاها بحال- كالتعدي على المقابر بحجة أنها تضم جثثًا لغير المسلمين، فإن للموتى جميعًا حرمات فرض الإسلام رعايتها، وكان نبينا عليه الصلاة والسلام أعظم من يرعاها.”

 

 

وتابع  موضحا بالأدلة الشرعية:”فقد مرت جنازة فقام فقيل له إنه يهودي، فقال: أليست نفسا؟ وجعل صلى الله عليه وسلم للمقابر حرمات، ومن ذلك ما ثبت عن قوله:(لأن يجلس أحدكم على جمرة تحرقه خير له من أن يجلس على قبر) والحديث على عمومع لأنه لم يفرق بين قبر مسلم وغيره”

 

وتساءل مفتي سلطة عمان:”وإذا كان هذا في الجلوس على قبر، فكيف بتفجيرها وبعثرة جثث موتاها؟”

 

واختتم الشيخ أحمد الخليلي بيانه بالقول:”وليس هذه التصرفات إلا دواعي للنظرة السلبية إلى الإسلام والمسلمين، مع أن الإسلام منها براء. فعلى كل من ينتسب إلى الإسلام أن يتقي الله تعالى ويكون أكثر التزاما بهدي النبي صلى الله عليه وسلم ، وحرصا على أخلاقه وآدابه.”

اقرأ أيضا: شرطة عمان السلطانية توّجه ضربة قاتلة لمحاولة إغراق السلطنة بهذه الآفة الخطيرة لتسميم العمانيين!

استهداف القنصل الفرنسي

والخميس، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف يوم، الأربعاء. الماضي فعالية في مقبرة لغير المسلمين في مدينة جدة السعودية وأوقع 7 مصابين.

 

وقال التنظيم إن هجوم جدة استهدف بالدرجة الأولى القنصل الفرنسي الذي حضر الاحتفال. وإن استهدافه جاء على خلفية إصرار حكومة بلاده على نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وأضاف التنظيم في بيان صدر عبر إحدى قنواته الرسمية على تطبيق تليغرام “تمكنت مفرزة أمنية من جنود الخلافة من زرع عبوة ناسفة في مقبرة (الخواجات) بحي البلد في مدينة جدة أمس، وبعد تجمع عدد من قناصل دول الصليب قربها فجرها المجاهدون عليهم، مما أدى لإصابة عدد منهم”.

 

ووقع الانفجار أثناء مراسم لإحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى، شاركت فيها سفارات أجنبية بمدينة جدة. مما أوقع إصابات عديدة.

 

ويعد الهجوم ثاني حادث أمني يقع في المدينة خلال الأسبوعين الماضيين. كما أنه أول هجوم تفجيري -على ما يبدو- يستهدف أجانب في المملكة.

 

وأضاف التنظيم في بيان ثان نشرته وكالة “أعماق” للأنباء التابعة للتنظيم أن “الهجوم استهدف بالدرجة الأولى القنصل الفرنسي. الذي حضر الاحتفال على خلفية إصرار حكومة بلاده على نشر الرسوم المسيئة لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- ودين الإسلام”.

 

وفي 18 أكتوبر الماضي دعا متحدث باسم تنظيم الدولة أنصار التنظيم لاستهداف غربيين وخطوط أنابيب نفط وبنية تحتية اقتصادية في السعودية.

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    التفجير في جدة! ايش يخصك؟ خلك في شعبك المظلوم الفقير 50 سنة جوع وفقر وبطالة! يا اخي كل يوم لك تصريحك ! في السعودية شيوخ منافقين أكثر منك! خخخخخخخخخ! شيوخ السلاطين كارثة ! يعني ما صار لك شغل ؟ وين التأليف العلمي ؟ لا كتب ولا غيره ! فقط تغريدات؟ صراحة أمر غجيب من شيخ الإباضية! يعني في السعودية وجدة ما في منافقين! اهل جدة ادرى وأولى بالنفاق ! شيوخ السلاين هناك ليسوا أقل منك! ههههههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.