سأجعل ابن سلمان يندم على ما فعله.. تصريحات بايدن عن السعودية تغزو المواقع تزامنا مع اكتساحه

4

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بتصريحات سابقة للمرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية ، عن وولي العهد الأمير وذلك تزامنا مع التقدم الكبير لبايدن على ترامب واقترابه من سلالم .

 

وأعاد ناشطون بتويتر نشر تصريحات “بايدن” السابقة عن السعودية والتي توعد فيها بمحاسبة ابن سلمان، على جرائمه البشعة وخاصة اغتيال الصحافي جمال خاشقجي وتقطيعه، وكذلك قتل الأطفال والأبرياء في اليمن لتنفيذ مخطط سياسي.

 

شاهد أيضا: “شاهد” ابنة بايدن الجميلة “آشلي” تخطف الأنظار من إيفانكا.. كم تستطيع أن تحلب من “بقر” الرياض وأبوظبي؟

ويقول محللون وسياسيون إن الانتخابات الامريكية قد تغير الحسابات السياسية للاعبين الرئيسيين في . من مصير الاتفاق النووي الإيراني إلى ما يسمى بـ “” التي أطلقها الرئيس الامريكي للإسرائيليين والفلسطينيين إلى الصعود المستمر للاستبداد غير المنضبط، يمكن أن يكون لنتائج السباق الرئاسي تأثير جذري على القضايا التي تشكل المنطقة.

 

ووعد بايدن بإلغاء ما يعتبره الكثيرون عنصرًا أساسيًا في سياسة ترامب الخارجية، من غض الطرف عن الأتوقراطية وانتهاكات لصالح السياسة الواقعية الفظة.

 

بالنسبة للكثيرين في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، أسقطت أمريكا في عهد ترامب أخيرًا مظهر دعمها للديمقراطية في منطقة يطغى عليها رجال أقوياء مدعومون من الولايات المتحدة. ومع ذلك، كانت تأثيرات نهج الرئيس صارخة. فقد استعرت السلطوية، والقمع ضد النشطاء، فكان الأمر مزعجًا حتى لأكثر المراقبين تشاؤمًا.

 

وفي المملكة العربية السعودية، يُنسب إلى ترامب صعود الأمير محمد بن سلمان إلى منصب ولي العهد، والحاكم التنفيذي للمملكة.

 

وقاد محمد بن سلمان، المعروف في الغرب باسم ام بي إس (MBS)، سلسلة متوالية من الإصلاحات، لكنه قضى بقوة على المعارضة وسجن عشرات النشطاء، بمن فيهم بعض المدافعات عن حقوق المرأة.

 

ولم يوجه ترامب سوى انتقادات صامتة لمحمد بن سلمان، حتى بعد مقتل أشهر منتقدي الأمير، الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في إسطنبول عام 2018.

 

في غضون ذلك، استمر نشطاء حقوق الإنسان، بمن فيهم الفائزة بجائزة PEN لجين الهذلول، في المعاناة بالسجون السعودية بتهم زائفة.

 

وفي ندوة لمجلس العلاقات الخارجية الأمريكي (CFR)، انتقد بايدن ما وصفه بأنه “شيك على بياض خطير” من ترامب للمملكة، ووعد بأنه “سيأمر بإعادة تقييم العلاقات” مع السعودية.

 

وقال بايدن، في بيان صدر بمناسبة ذكرى مقتل خاشقجي في أكتوبر الماضي: “سأدافع عن حق النشطاء والمعارضين السياسيين والصحفيين حول العالم في التعبير عن آرائهم بحرية دون خوف من الاضطهاد والعنف… موت جمال لن يذهب سدى، ونحن مدينون لذكراه بالكفاح من أجل عالم أكثر عدلاً وحرية”.

 

كما وعد بايدن بإنهاء الدعم الأمريكي للحملة التي تقودها السعودية لسحق المتمردين الحوثيين المدعومين من في اليمن. وأودت الحرب هناك بحياة عشرات الآلاف، وأدت إلى تفشي الأمراض والمجاعات.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. ابو العربي يقول

    هذه التصريحات للاستهلاك الانتخابي وأول ماينتخب رئيسا للولايات المتحدة الامريكية أول مايقدم الولاء للسعودية وقادتها وتذكروا هذا الكلام جيدا!!!!

  2. باي باي يقول

    أنت من سيندم على اطلاق مثل هذه التصريحات الانتخابية الفارغة
    سوف يتغير رايك لو انتخبت رئيسا بمجرد وضع تقارير المخابرات والسياسيين بالبيت الابيض بين يديك

  3. حليم يقول

    محتار من تعليقات بعض الاغبياء و كأن السعودية هي من يحمي امريكا و ترامب كان يعاملهم مثل الحيوانات

  4. رابح يقول

    حملة انتخابية فقط و و سيرجع بايدن إلى وعيه و يطبق سياسة أمريكا الرسمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.