عادل الجبير بعد أن أكل القط لسانه عند الإساءة للنبي محمد يبكي على هجوم فيينا ويقول:” الإرهاب لا دين ولا عرق له”!

0

في الوقت الذي صمت فيه المسؤولين السعوديين عن الإساءة للنبي محمد والإسلام من قبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، واكتفت المملكة باستنكار مجهول،خرج عادل الجبير وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية مستنكراً هجوم النمسا الذي وقع أول أمس في العاصمة فيينا.

 

وقال عادل الجبير، في تغريدة رصدتها “وطن”، إن هجوم فيينا يمثل “جريمة شنيعة تتنافى مع جميع الأديان والقيم الإنسانية”.

 

وأضاف الجبير: “نشارك الأصدقاء في جمهورية النمسا الحزن جراء الجريمة الإرهابية، التي استهدفت الأبرياء في فيينا. وهذه الجريمة الشنيعة ومثيلاتها تتنافى مع كل الأديان والقيم الإنسانية، وتؤكد لنا بأن الإرهاب لا دين ولا عرق له”.

 

وشهدت فيينا، أول أمس الاثنين، سلسلة عمليات إطلاق نار شملت 6 مواقع مختلفة قرب أكبر كنيس يهودي في المدينة. ووصف المستشار النمساوي، سيباستيان كورتز، العملية بهجوم إرهابي شنيع، أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وقتل المهاجم.

 

الجدير ذكره، أن السعودية لم تعلق رسمياً على إساءات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للنبي محمد والإسلام، كما أنها لم تشارك في حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية رداً على الإساءة الفرنسية وواصلت حملتها ضد المنتجات التركية.

 

وتضامنت كلا من السعودية والإمارات مع فرنسا والرئيس إيمانويل ماكرون ضد حملة رفض الإساءة للنبي محمد والإسلام.  وأكدوا رفضهما لأي حملة مقاطعة للمنتجات الفرنسية في الوقت الذي يحرضون فيه على المنتجات التركية ويدعون لمحاربة تركيا.

 

اقرأ أيضا:مذيع يحرج عادل الجبير بسؤال عن اختراق ابن سلمان لهاتف جيف بيزوس.. وهكذا رد عليه

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More