لأجل عيون إسرائيل.. ابن زايد يخون الأردن ويوجه طعنة كبيرة للملك عبدالله “والحبل على الجرار”

0

في خطوة اعتبرها محللون وناشطون خيانة كبيرة للأردن لصالح ومجاملة لحكومة الاحتلال عقب اتفاق الخياني،  أشارت وسائل إعلام عبرية إلى أن إسرائيل حصلت على موافقة رسمية من السلطات الإماراتية لتصدير المنتجات الزراعية من خضار وفواكه، ومعروف أن جزء كبير من صادرات من الخضار والفاكهة يذهب إلى .

 

وقبل أيام ذكرت وزارة الزراعة الإسرائيلية أنه قد يتمكن المزارعون الإسرائيليون الذين يواجهون منافسة شديدة في أسواق التصدير الأوروبية من بيع منتجاتهم في الخليج العربي بحلول شهر نوفمبر المقبل.

 

وقالت الوزارة في إعلانها عن تاريخ البدء المحتمل، إن الإمارات المتحدة سمحت هذا الأسبوع باستيراد المنتجات الإسرائيلية بعد اتفاق التطبيع بين البلدين.

 

وجاء في بيان الوزارة الإسرائيلية أنه “بعد تضافر الجهود، التي شملت المحادثات وتبادل المراسلات والتنسيق مع وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية، تلقت إسرائيل موافقة رسمية من السلطات الإماراتية لتصدير المنتجات الزراعية الطازجة ومواد التكاثر، بما في ذلك البذور”.

 

وأضافت الوزارة أنه بالرغم من تنويع المصدرين الإسرائيليين لأسواقهم، استجابة للمنافسة المتزايدة في أوروبا. إلا أن الطلب لم يكن كافيا على منتجاتهم.

 

وأشارت إلى أن تكاليف التصدير إلى الإمارات ستكون منخفضة؛ بسبب القرب الجغرافي بين البلدين والخيارات اللوجستية للنقل.

 

وقال وزير الزراعة الإسرائيلي، ألون شوستر. إن “الاتفاقية ستدفعنا إلى الأمام نحو مستقبل من التعاون في الزراعة، ليس فقط في المعرفة والتكنولوجيا. ولكن أيضا في التجارة المباشرة للمنتجات الزراعية”.

 

وفي عام 2018، استوردت الإمارات 80% من المنتجات الطازجة المرسلة إلى شرق آسيا، بمبلغ قدره 10 مليارات دولار. ووفقا لأرقام الوزارة، بلغ إجمالي الصادرات الزراعية الإسرائيلية في العام ذاته 1.15 مليار دولار.

 

من جانبه اعتبر الإعلامي الأردني المعروف محمد خير فرحات، سماح الإمارات بهذا الأمر طعنة لصادرات الأردن وخيانة لها.

 

 

وكتب في تغريدته التي رصدتها (وطن) ما نصه:”وهذه طعنة كبيرة لصادرات #الأردن من الخضار والفاكهة…! والحبل عالجرار”

 

ويشار إلى أنه قبل أيام، ذكرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أن أبوظبي وقعت اتفاقا مع شركة إسرائيلية تصنع النبيذ في هضبة الجولان السورية المحتلة؛ بهدف استيراده.

 

ووفقا للصحيفة، فإن تسويق هذا النبيذ المصنوع في مستوطنة كتسرين في الجولان المحتل سيبدأ الأسبوع المقبل.

 

وستنفذ شركة A&E استيراد وتسويق هذا النبيذ، وسيتم في البداية تسويقه في دبي الأسبوع المقبل، وفي وقت لاحق في جميع أنحاء الإمارات.

 

كما أنه في 15 أغسطس الماضي، أي بعد ثلاثة أيام على إعلان الرئيس الأمريكي عن اتفاق الإمارات وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما. تم الإعلان عن اتفاق إماراتي إسرائيلي حول أبحاث مكافحة “كورونا”.

 

وقالت وكالة الإماراتية الرسمية (وام) إن شركة “أبيكس” الوطنية للاستثمار الإماراتية وقعت اتفاقا تجاريا مع مجموعة “تيرا” الإسرائيلية. لتطوير الأبحاث والدراسات الخاصة بالفيروس، في تدشين لأولى ثمار التطبيع.

 

وفي 31 أغسطس الماضي، هبطت أولى رحلات الطيران التجاري من إسرائيل إلى الإمارات.

 

وكان إعلان اتفاق تطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب قوبل بتنديد فلسطيني واسع. حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة” من أبوظبي. و”طعنة” في ظهر الشعب الفلسطيني.

اقرأ أيضا: هل يغضب “الشيطان” ابن زايد ويتدخل لحذفها؟.. تفاعل واسع مع تغريدة لشقيق ملك الأردن عن الرسول

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.