سفيرة ترامب في الأمم المتحدة تغمز ابن سلمان: مبادرة السلام العربية ماتت ولم تعد قائمة!

0

تواصل الولايات الأمريكية المتحدة، تمهيد الطريق أمام السعودية لإعلان مع عبر اسقاط كل المبادئ العربية بشأن السلام مع تل أبيب، واسقاط التي أطلقها الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز عام 2002.

 

وفي هذا السياق، أكدت ، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، أن مبادرة السلام العربية لم تعد ضرورية، مضيفةً: “تجربة ترامب أدت إلى السلام، ورؤيتنا ممكنة، وقمنا بالكثير من العمل لتقديم خطة السلام، وهي مليئة بالتفاصيل”.

 

وخلال جلسة استماع لمجلس الأمن، بشأن وضع السلام في الشرق الأوسط، أكدت كرافت أنه “لم تعد هناك حاجة للمبادرة العربية لعام 2002، صفقة القرن فتحت آفاقاً جديدة أمام الفلسطينيين”.

 

لا سلام في المبادرة العربية

واعتبرت أن المبادرة العربية للسلام، لا تقدم التفاصيل التي نحتاجها للتوصل إلى سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وما تحتاجه المنطقة اليوم، هو صفقة سلام تجلب الدعم الاقتصادي والاستثمار الذي تشتد الحاجة إليه للشعب الفلسطيني.

 

ودعت كرافت، مجلس الأمن الدولي إلى التوقف عن طرح ملف القضية الفلسطينية على طاولته، مضيفةً: ” المعادلة في المنطقة تتغير، وهناك فصل جديد يبدأ، ومرة أخرى نجد أنفسنا في المجلس نناقش الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وتقرأ الدول الأعضاء بيانات مليئة قيلت مئات المرات من قبل”.

 

وأضافت كرافت: “حان الوقت لوقف هذه الممارسة غير المجدية، فاليهود والعرب هم أبناء (النبي) إبراهيم، ويشتركون في أصل وثقافة وتاريخ الشرق الأوسط، ويستحقون مستقبل سلام كأبناء عمومة، وهذا المجلس يكرر في كل شهر، أساليب دامت عقودا من الزمن تجاه هذا الصراع، والعديد من الدول الأعضاء محصورة في سياسات وروايات قديمة ستفشل دائما في إحلال السلام”.

 

يأتي ذلك بعد تصريحات سابقة، أدلى بها السفير الأمريكي في إسرائيل، ، أمس الاثنين، أكد فيها السعوديين ساهموا كثيرا في مسألة التطبيع مع إسرائيل، وتقدموا بخطوات هائلة في هذا الشأن.

 

وأوضح فريدمان، أن السعوديين قطعوا خطوات هائلة، مشددا على أنه يجب عليهم اتباع الجدول الزمني الداخلي الخاص بهم، وهذا كله يمضي قدما، قائلاً: “لقد كنا جميعا ممتنين للغاية للمساهمة التي قدمها السعوديون لهذه العملية برمتها”.

 

وفي وقت سابق، توقع الرئيس الأمريكي انضمام خمس دول لاتفاق التطبيع مع إسرائيل، مؤكداً أن السعودية ستنضم إلى الركب قريبا.

 

الجدير ذكره، ان والبحرين والسودان وقعوا اتفاق تطبيع مع إسرائيل على مدار الأشهر الماضية،
الأمر الذي اعتبر خروجاً عن مبادرة السلام العربية التي طرحتها السعودية، فيما تؤكد تقارير عدة اقتراب إعلان الرياض عن الدخول في موجة التطبيع العربي وذلك بعد الانتخابات الأمريكية المقبلة.

اقرأ أيضا: ابن سلمان يريد تقديم “هدية” للرئيس الامريكي.. مسؤول إسرائيلي يكشف موعد تطبيع السعودية وسلطنة عُمان

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.