“شاهد” وصلة رقص تقلب مصر رأساً على عقب .. وهذا ما فعلته “لورديانا” بالشباب!

0

أشعلت مقيمة في تدعى الاجتماعي بفيديو مدته دقائق قليلة، لكنه حصد ملايين المشاهدات والتعليقات.

وظهرت لورديانا بالفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، وهي تؤدي وصلة داخل غرفة بأبواب زجاجية، وسط تفاعل الحضور بالتصفيق.

وكانت لورديانا ترتدي فستاناً رمادياً مكشوف الصدر، وجاكيت بيج قصير، مع تسريحة شعر انسيابية، حين رقصت على نغمات المهرجان الشعبي “أخواتي”، داخل فرع لمركز تجميل شهير متخصص في “مايكروبليدنج” بحي مصر الجديدة.

وتباينت ردود الأفعال بين الناشطين حول الفيديو، فمنهم من اعتبر الفيديو مبهج، ومن اعتبره فج وجرئ.

وإثر الضجة التي أثارها الفيديو، قام مركز التجميل بحذفه بينما لا زالت لورديانا تضعه على صفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي مرفقةً إياه بتعليق: “نمت صحيت لقيت السوشيال ميديا مقلوبه بجد، هو الموضوع يستاهل كل ده؟”.

وأعلنت أحد محلات بيع الملابس نسائية في دمياط، على صفحتهم الرسمية عبر “فيسبوك”، أن فستان لورديانا الذي كانت ترتديه أثناء الرقص، أصبح الأكثر مبيعاً.

ونشرت الصفحة صورة للفستان، وصورة أخرى للراقصة، وفي التعليق على الصورة جاء، “الفستان الأعلى مبيعا عندنا في السنتر النهاردة”.

وفي سياق متصل، كشف مدير أعمال لورديانا، طارق عبد المحسن ملابسات الفيديو قائلاً إنه تم تصويره بصالون تجميل مالكه برازيلي حيث قامت بتصفيف شعرها هناك ثم رقصت على سبيل المرح فصورها أصدقائها ونشروا الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد مدير أعمال لورديانا خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” مع الإعلامي سيد علي، إنها تختلف عن الراقصة جوهرة حينما انتشر مقطع فيديو لها في إحدى المقاهي بمنطقة الحسين بشكل كبير وبالتالي أصبحت مشهورة، مضيفا: “جوهرة اتشهرت بعد ما حصل عليها مشكلة”.

الجدير بالذكر أن لورديانا تمتلك قناة على موقع “يوتيوب” تقدم فيها فيديوهات خاصة بتعليم الفتيات الرقص الشرقي “مجانا”، وعرضت خلالها مجموعة دروس لتقنيات احتراف الرقص ، كما أنها تشارك في إحياء العديد من الأفراح في مصر، ومثلها الأعلى في الرقص فيفي عبده وسامية جمال.

شاهد أيضا: في ظهور نادر لها.. “شاهد” زوجة “نمبر وان” محمد رمضان تشعل المواقع بوصلة رقص على أنغام أغنيته “أنا جدع”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.