“شاهد” الإماراتي صالح الجسمي “طبال الفنانات” ينفجر غضباً في وجه الفلسطينيين بعدما تصدوا لوفد عيال زايد التطبيعي!

1

هاجم الإعلامي الإماراتي ، شباناً مقدسيون تصدوا لوفد إماراتي تطبيعي أثناء زيارته المسجد المبارك تحت حراسة أمنية من الإسرائيلي.

 

وترك صالح الجسمي قصص النساء والفنانات، وقرر لأول مرة أن يدخل في نقاش مع ، حين وجه حديثه للشاب الذي قام بطرد الوفد الإماراتي قائلاً: “تداول كثيرون الفيديو الذي يظهر خلاله شخص همجي يطرد الإماراتيين من ، ويريدون مني أن أقوم بالرد عليه”.

 

وتابع إعلامي الفضائح: “ماذا سأرد عليه إذا كان لم يحشم بيت الله، ولم يحشم أولى القبلتين وثالث الحرمين، كل إناء بما فيه ينضحه”.

 

واستطرد “طبال الفنانات”: “المشكلة أنه هو بنفسه ورئيسه وأمنه وسلطته ووزراءه والمفتي أيضاً. لا يدخلون القدس والمسجد الأقصى إلا بتصريح من ، وتأتي لتتفلسف علينا”.

 

وكرر صالح الجسمي عبارته: “صدق أن كل إناء بما فيه ينضح، وأنت لاتمثل الفلسطينيين الشرفاء بالداخل، بل تمثل نفسك فقط، وأنت نكرة”.

 

 

ولم يتخيل صالح الجسمي أن الرد الصادم سيتلقاه من المتابعين الذين أحرجوه بردودهم. فكتب أحدهم: ” يعنيعارف انه ثالث الحرمين وبيت الله، زين والله، اجل ليش تبيع قضيته وتتقبل وترضى بالصهاينة”.

 

ووافقه الرأي آخر قائلاً: ” على أساس انتو حشمتم أولى قبلتين و ثالث الحرمين”.

 

وكتبت أخرى: ” ياريتك ماكل هوى اشرفلك ماحلمتوا تدخلوها الا من ورا القذر ولانكم صرتوا اخوة”.

 

وفضحهم أحد المقدسيين بتعليقه حين قال: ” نحنا ما بنطرد احد من بيت الله، المسجد الاقصى لجميع بس لمن تدخل المسجد الاقصى بحماية الشرطه الاسرائيلية تختلف الموازين ومن باب خاص لليهود شو متوقعين نرحب في اللي حط ايده بيد الصهيون ونشجعه على التطبيع؟”.

 

وكتب آخر: ” بعد كم يوم يبيعون الكعبة بعد ويقولون كل إناء بي زفت مصدقين نفسهم، دولة اسرائيل تتحكم فيهم علني”.

 

وكان ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي. قد تداولوا مقطعا مصورا يظهر لحظة وجود الوفد الإماراتي في المسجد الأقصى في الوقت الذي كانوا يلتقطون فيه الصور. ليقترب أحد الأشخاص مطالبا إياهم بالخروج وطردهم من المسجد.

 

وبحسب الفيديو المتداول، فإن وفدا من 3 إماراتيين وصل إلى المسجد الأقصى عبر باب السلسلة. وسط وحراسة الشرطة الإسرائيلية. وخلال تجوله داخل مسجد قبة الصخرة والتقاطه الصور، قام المصلون والحراس بطرده من المسجد، مرددين شعارات ضد التطبيع.

 

وعقب تداول الفيديو قامت قوات الاحتلال باعتقال الشاب أسعد عجاج من داخل المسجد الاقصى بعد رصده زيارة الوفد الاماراتي التطبيعية بحراسة شرطة الاحتلال.

 

وأضاف الشهود، بأن شرطة الاحتلال اعتقلت عجاج بعد قيامه بتصوير الوفد التطبيعي وتم اقتياده لغرف التحقيق.

اقرأ أيضا: لماذا روّجوا أنّه عُماني؟! .. الإمارات تعترف بأنّ الوفد الذي دنّس الأقصى بحماية الإحتلال يتبع لها

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. الحماراتي ما صلى في بلده جاي يصلي في الاقصى يقول

    كوول خرا يا ايراني يا حماراتي يابن الكلب شو زعلان شكلك لسه ما لقيت الطبطبة جاي مع جيش اليهود و من الاماكن اللي بيجو منها المستوطنين
    اي بدك تلاقي الطبطة المزبوطة اللي بيحبها قلبك واي فلسطيني بدو يشوفك بدو يطبطب على شرفك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.