“شاهد” دكتورة مصرية “أخت رجال” تنفجر غاضبة من تصرفات المصريين و”قلة أدبهم” في الكويت!

0

هاجمت الدكتورة المصرية المقيمة بالكويت، إيمان وهبي، أبناء الجالية المصرية عقب فضيحة سرقة المواد التموينية وتهريبها إلى خارج البلاد.

 

وقالت إيمان وهبي في بث مُباشر رصدته “وطن“، في ردها على أحد المدافعين عن المصريين بعد جريمة بيع وتهريب التموين: “يا أحمد الجزار، أنت جزار في كلامك، قبل أن تضع كلام الله اتقي الله وشاهد ماذا يحدث فيها، طالما أنت تقيم فيها يجب أن تكون مع الناس المحترمة فيها”.

 

وتابعت وهبي: “من المعيب ما يحدث في الكويت من سرقة اللبن وسرقة التموين، وقلة الأدب التي تحدث في الكويت من المصريين”.

 

واستطردت: “أنتم في قارة وهم في قارة أخرى، فقبل أن تكتب “إن جاءكم فاسق بنبأ”، فأنت الفاسق إن لم تجد أن مايحدث في الكويت قلة أدب وقذارة”.

 

وجددت إيمان مطالبها بترحيل الوافدين الفاسدين حتى أبناء بلدها، مضيفة: “إذا كانت كلمة الحق توجعك، سأوجعك مئة مرة، وأوجع كل فاسد، وحين قلت أزيلوا غبار الوافدين الفاسدين، ذكرت أن هناك محترمين منهم، الفاسدين ترحيل فوراً أياً كانت جنسيته”.

 

وتساءلت الدكتورة المصرية وسفيرة السلام والإنسانية: “ماهذه القذارة؟ ماذا يحدث في السالمي؟ ماذا يعني أن يأخذوا لبن التموين وتتاجر به؟ وماهذه الرسائل الصوتية المقرفة التي سمعتها؟”.

 

ووجهت وهبي رسالة إلى الوافدين بشكل عام قائلة: “خلي عندكم دم، وياغريب كن أديب، ومن لم يعجبه، فليرحل إلى بلده، عيب مايحدث، يفترض أن يكون كل منكم سفيراً لبلاده؟ ماهذه المهزلة بأن تنهبوا وتتاجروا في التموين؟”.

 

وكان  ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا مجموعة تسجيلات صوتية بين وافدين مصريين ومواطن كويتي، تكشف عن شبكة ضخمة لتهريب مواد التموين الكويتية إلى خارج البلاد.

 

ويٌسمع بالمقطع المتداول الذي رصدته “وطن”، وافداً مصرياً يقول: “تمام يارجالة، هو في تنزيل كامل في السالمي ولا إيه الوضع، ولا بيكشفوا على العدس إزاي يعني، عشان الواحد ياخد حذره وينبه المكاتب بس”.

 

وجاءه الرد من مواطن كويتي كالتالي: “عندنا خبر إنه العربية رقم واحد اتمسكت، هما ثلاثة عربيات لكويتيين واثنين مصريين، فيهم لبن وفيهم مواد تموينية، هذا ماوردنا في السالمي”.

 

أما في المقطع الثالث في نفس المحادثة بين المُهربين، يقول مصري آخر: “حج حسن، أنت تعلم أن جميع التجار يعلمون ما يحدث على الحدود، فأتمنى ألا تُخرج شحنات مصرية، بل الكويتية فقط والمضمونة إلى أن تهدأ العملية”.

 

وأثارت المقاطع المُسربة غضبا واسعاً في الأوساط الكويتية، خاصة أن بين المُهربين مواطنين كويتيين، باعوا بلادهم من أجل النقود، موجهين سؤالهم إلى وزير التجارة خالد الروضان حول إجراءه الذي سيأخذه تجاه هؤلاء المهربين، واصفين مايحدث بالجريمة “المنظمة” و”شغل العصابات”.

 

وفي ذات السياق، نقلت صحيفة “الراي” الكويتية عن مصدر، أنه تم إحالة 51 محاسب جمعية تعاونية إلى النيابة العامة بعد اكتشاف فروقات في كميات التموين خلال عملية الجرد الأخيرة التي أجرتها الوزارة.

 

وأحبطت نقاط الجمارك في منفذ السالمي خلال اليومين الماضيين تهريب كميات كبيرة من مواد التموين متنوعة بين حليب و(عيش) وزيت محمّلة في شاحنات متوجهة إلى أكثر من دولة عربية وتقدّر قيمتها بعشرات آلاف الدنانير.

 

وأكد المصدر أن “إجراءات وزارة التجارة المشدّدة تمنع التسريب إلى أقصى الحدود، وتبقي الأمور تحت السيطرة، إلا أن التسريب يظل قائماً بنسبة أقل من واحد في المئة”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More