ما الذي يجري في سلطنة عُمان.. عدد الوفيات تجاوز الالف والسلطات تتخذ قراراً سريعاً ومن يخالف ذنبه على جنبه

1

أعلنت سلطنة عُمان، الجمعة، إعادة فرض الحظر الجزئي في السلطنة ومنع استخدام الشواطئ وإغلاق بعض الأنشطة التي أعيد فتحها مسبقاً إضافة إلى نشر أسماء المخالفين للقرارات الجديدة.

 

وحسب قرار اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعاون مع فيروس كورونا المستجد ، وفق ما رصدت “وطن“. فإنه تقرر منع الحركة وإغلاق جميع الأماكن العامة والمحلات التجارية من الثامنة مساء وحتى الساعة الخامسة صباحا اعتبارا من يوم الأحد 11 أكتوبر وحتى يوم السبت 24 أكتوبر.

 

وقررت اللجنة، حظر استخدام الشواطئ طوال اليوم حتى إشعار آخر وإعادة إغلاق بعض الأنشطة التي أعيد فتحها مسبقا ولم تلتزم بالاشتراطات الموضوعة. وستقوم الجهات المختصة بالإعلان عن تفاصيلها في وقت لاحق ونشر أسماء المخالفين وصورهم في وسائل الإعلام.

 

وأهابت اللجنة، بحسب بيان لوكالة الأنباء العمانية. بالجميع وخصوصا الشباب التقيد التام بجميع الإجراءات الوقائية على المستوى الفردي والجماعي. ووقف جميع التجمعات العائلية والاجتماعية، مؤكدة أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

 

وفي تعليقه على القرارات الجديدة، قال المغرد العُماني الشهير “الشاهين”: “عدنا لتقييد الحركة واغلاق الأنشطة، المستشفيات تجاوزت طاقتها القياسية والوفيات تجاوزت الالف. ألم يكن بالإمكان تلافي كل ذلك لو أعرنا آذاناً صاغية للتوجيهات السامية ونصائح وزير الصحة الموقر وتعليمات اللجنة العليا؟. أخبرونا بأن الوباء خطر حقيقي،،،فتوالت التجمعات والعزائم والرمسات”.

 

وأضاف الشاهين: “ليس بيننا من لم يفقد عزيزاً جراء هذا الوباء او من لم يرى كفاح الاطقم الطبية وهي تعمل خارج نطاق الصبر وقوة التحمل رغم ما يحيط بها من خطر وما تعرضت له من اصابات وهي في الخط الامامي للواجب، أنكافئهم بأن نكون لا مبالين فنتحول من باحثين عن كورونا الى موزعين معتمدين له بكل مكان؟”.

 

وتابع: “لنكن على قدر من المسؤولية ولو قليلاً، رأينا التجمعات في المقاهي بكافة احجامها وما خفي في البيوت والسيوح كان أعظم وخسائر الارواح طالت الجميع. وعلى المؤسسات كافة ان تعي أن تقليل القوة البشرية أضمن لاستمراريتها من فقدانهم جميعا. حفظ الله عماننا وسلطاننا، بانتظار صور أشكال المخالفين”.

 

وفي الآونة الأخيرة سجلت سلطنة عُمان ارتفاعا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا. إلى جانب عدم الالتزام بالإجراءات الصحية الخاصة بمنع تفشي الفيروس. الأمر الذي دفع السلطات لاتخاذ قرارات حاسمة وإعادة الإغلاق للبلاد.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    هذا هو أصدق خال ل نهضة 50 عام1 خخخخخخخخخخخ! نصف قرن ! بلد بلا نظام صحي حقيقي! ألا لعنة الله على الظالمين! الهالك المقبور اهتم بنفسه وقصوره ويخوته وسياراته وساعاته وخناجره وعطوره ! لما مرض اتجه إلى المانيا وبلجيكا للعلاج ! وترك لشعبه مجازر ومقاصب تسمى مستشفيات! وفي الأخير بلد لا يستطيع مواجهة فيروس وعدد سكانه لا يتجاوز 4 ملايين نسمة! افرحوا بنهضة الخمسين خيبة ! نهضة الهزيمة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More