أكاديمي إماراتي بارز يقلب الطاولة ويكشف كواليس ما يجري في قصور أبوظبي وقصة عقدة النقص التي يعاني منها عيال زايد!

1

كشف البروفيسور الإماراتي المعارض، يوسف اليوسف ، كواليس خفية وتفاصيل دقيقة لما يدور داخل قصور أبناء زايد في أبوظبي. مستعرضاً المكائد والمؤامرات التي يحيكها ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد وأخوته الأشقاء ضد أخوتهم من أبيهم.

 

ووجه البروفيسور الإماراتي، اتهامات جديدة لابن زايد وأشقاؤه المسيطرون على الحكم والقرار في الإمارات. مشدداً على أنهم نشأوا على التآمر والظلم والسرقة والتعدي على المحاكم.

 

وقال اليوسف، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن“: “بن زايد واشقاؤه وامهم لديهم عقدة ليس لها حل في نظرهم الا مراقبة المجتمع والتجسس عليه وقمعه وسرقة ثرواته وافتعال الأزمات الدائمة وهذه العقدة انهم لم يستطيعوا كسب محبة أبناء أبوظبي لأنهم وجدوا ان تسلمهم للسلطة في سياق التسلسل الحالي غير ممكن فتصرفوا كعصابة اللصوص فنفر الناس منهم”.

 

وأضاف الاكاديمي الإماراتي البارز “على الرغم من كل اشكال الكيد الذي مارسه بن زايد واشقاؤه ووالدتهم ضد الشيخ خليفة والشيخ سلطان بتهميش الأول ودفع الثاني الى اليأس والأمثلة كثيرة سمعت بعضها من الشيخ سلطان رحمه الله الا ان ابن أبوظبي لا زال يكن المحبة والمودة للشيخين خليفة وسلطان ووالدهما بسبب نفوسهم السوية”.

 

وأضاف اليوسف: ” بن زايد واشقاؤه نشأوا على التآمر وسرقة الأموال والظلم والتعدي على المحاكم وشراء المرتزقة وتجاوز الأعراف والقيم والبطش بالخصوم ولا اعتقد ان لديهم خط رجعة وهذا يعني انهم سيستمرون كالسرطان في جسد الأمة الا إذا قدر الله هلاكهم بصراعهم او بحبل من الناس خاصة أبناء الأمارات فهم المعنيون”.

 

وتابع الاكاديمي البارز “نقول لأبناء أبوظبي بانهم لا ينبغي ان يثقوا في القضاء الذي يتصرف فيه منصور بن زايد (لص الصناديق السيادية) فهو يتاجر بالقضاء عبر الديوان فيصفي القضايا ليكسب منها هو وحثالاته بينما يقع الظلم على الذي لا سند له فلا تعتقدوا انه يسهل لكم معاملاتكم وانما هو يدمر القضاء في بلدكم”.

 

وأكمل يوسف اليوسف: “ضاعت ثروة الخليج وفرص تنمية العالم العربي بها عبر الطرقات والزراعة والصناعة والتقنية ضاعت في مشاريع وهمية تروجها بيوت الخبرة الغربية المفلسة فتتلقفها قيادات فاشلة ليس لها من العلم والتجربة نصيب فتعتقد ان النجاح هو قاب قوسين أو أدني وما عليها الا ان تهدر أموال الشعوب في الأوهام”.

 

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، ضجت بوسم #اغتيال_سلطان_بن_زايد بعدما أعلنت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”. وفاة شقيق رئيس الدولة المغيب سلطان بن زايد نوفمبر العام الماضي.

 

ورآى مغرّدون أن هناك “صراعاً صامتاً لكنه مرير في دولة الامارات. عنوانه الرئيسي الاستحواذ المطلق على السلطة وبطله ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد الساعي إلى الاستيلاء على كل شيء”.

 

ودلّلوا على رأيهم بقولهم إن محمد بن زايد قام بـ”إنقلاب ناعم” على خليفة بن زايد. والآن اقدم على اغتيال سلطان بن زايد ليضاف إلى تاريخهم الحافل بالإغتيالات.كما قالوا

 

الجدير ذكره، أن اتهامات طالت محمد بن زايد بتزوير التكليف الخاص بتوليه منصب ولي العهد. كما أنه متهم بالسيطرة على القرار في الإمارات وتحديداً إمارة أبو ظبي وإقصاء حاكم الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. انتصار يقول

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم واستغفر الله العظيم واتوب اليه..اللهم لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا يارب العالمين اللهم آمين آمين آمين آمين ..اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا يارب العرش العظيم حفظ الله الكويت أمير وشعبا وحكومه وأدام الله عليهم بالعافيه والأمن والأمان والمحبه يارب العالمين 🤲🤲

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More