إسرائيل كذبت الكذبة وعبدالله بن زايد صدقها.. الوزير الإماراتي سيزور متحف الهولوكوست لقراءة الفاتحة على أرواح القتلى

0

كشفت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، عن زيارة مشتركة مقررة اليوم الثلاثاء، لوزير الخارجية الإماراتي ونظيره الإسرائيلي غابي اشنكنازي. لمتحف “الهولوكوست” في ألمانيا، وذلك على هامش لقاء سيجمع بينهما.

 

وقالت ، إن الأنظار تتجه إلى العاصمة الألمانية “برلين”، حيث من المتوقع أن يلتقى عبدالله بن زايد نظيره الإسرائيلي. وذلك في أول لقاء علني بينهما منذ توقيع اتفاق بين الجانبين، موضحةً أن أشكنازي سيسافر إلى ألمانيا؛ للقاء نظيره الإماراتي الموجود حالياً في برلين.

وأوضحت الهيئة، أنه من المقرر أن يزور الوزيران الإسرائيلي والإماراتي معاً “” في برلين. وسط حديث عن قمة ثلاثية تجمع الرجلين بوزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بدعوة من الأخير.

وفي السياق، قال موقع “” العبري. إن “ماس” طرح فكرة القمة خلال لقاء جمعه قبل أسبوعين بسفيري والإمارات لدى بلاده، دون الإشارة إلى جدول أعمال القمة.

وإضافة إلى ذلك، سيبحث الوزيران الإسرائيلي والإماراتي، بشكل منفرد. “تقدُّم الاتصالات حول مختلف ملاحق اتفاقية السلام بين الدولتين. وضمن ذلك في مجالات الطيران والتأشيرات والعلاقات الدبلوماسية والاستثمار والعلوم والتكنولوجيا والمياه والزراعة والطاقة وغيرها”، وفق المصدر عينه.

وسيتم إرسال طائرة تابعة للقوات الجوية الألمانية خصوصاً؛ لاصطحاب الوزير الإسرائيلي والوفد المرافق إلى العاصمة الألمانية.

وفي 15 سبتمبر الماضي، وقَّعت والبحرين، في واشنطن. اتفاقيتين لتطبيع علاقاتهما مع “إسرائيل”، وسط رفض شعبي عربي واسع واتهامات بخيانة . في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

وكان عبدالله بن زايد قد مثَّل بلاده في مراسم توقيع اتفاق التطبيع التي جرت في البيت الأبيض بالعاصمة الأمريكية، في حين كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، ، الحاضر من جانب الدولة العبرية.

وأصبحت الإمارات ثالث دولة عربية والأولى خليجياً التي تبرم اتفاقية لإقامة علاقات دبلوماسية مع “تل أبيب. قبل أن تلحقها بعد 29 عاماً، لتصبح الدولةَ الرابعة عربياً، وسط حديث عن تطبيع دول عربية بالمستقبل المنظور.

الجدير ذكره، أن متحف “الكولوكست” يرمز إلى ما أعلن عنه اليهود من جرائم ارتكبها زعيم الحزب النازي أدولف هتلر بحق اليهود إبان الحرب العالمية الثانية. فيما يشكك الكثيرين بحقيقة تلك المجازر المزعومة.

اقرأ أيضا: بعدما ضحك العالم على “هبله” أثناء توقيع اتفاق التطبيع .. عبدالله بن زايد يغرّد بالعبريّة لأبناء عمّه في تل أبيب!

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.