“باسم الأمير الجديد” .. صفعة كويتية مؤلمة للإمارات في قضية عبدالله النفيسي

0

في صفعة قوية للإمارات، اصدرت محكمة الجنايات في الكويت برئاسة المستشار محمد غازي الميموني حكمها الاول اليوم بإسم أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ببراءة المفكر الكويتي د. عبدالله النفيسي من التهم الموجهة اليه في القضية المرفوعة من وزارة الخارجية الكويتية بخصوص دولة الامارات.

اعلن ذلك، محاميه عادل عبدالهادي في تغريدةٍ نشرها الأحد، على “تويتر”، ورصدتها “وطن” .

وكانت محكمة الجنايات الكويتية أصدرت بداية العام الجاري 2020. أمرا بضبط وإحضار الأكاديمي والمفكر الكويتي للمثول أمامها في قضية “الإساءة للإمارات” التي تمثلت في تغريدة على تويتر.

وكان عبدالله النفيسي أعلن استعداده للمثول أمام القضاء في الوقت الذي تحدده المحكمة. على خلفية القضية التي رفعتها وزارة الخارجية الكويتية ضده، مؤكدا حرصه على الحضور دون تغيب أو تأخير في جميع القضايا التي تعرض لها أمام النيابة والقضاء.

غير أن النفيسي صرح لوسائل إعلام كويتية في مارس/ آذار الماضي. أن التغريدات المتهم فيها لا تحمل إساءة للإمارات بل للقيادي المفصول من حركة فتح الفلسطينية والمقيم بالإمارات محمد دحلان . مضيفا أنها “كانت من باب النصيحة والمصلحة العامة”.

وصرّح عبدالله النفيسي بعد جلسة محكمة عقدت في شهر سبتمبر / أيلول الماضي قائلاً: “أعتقد أن الجيل الجديد يجب أن يعض بالنواجذ على هذه الحريات وعلى هذه الدستورية، وعلى هذه الروح التي تنطوي على كثير من الاحتشام السياسي لأنني سمعت كلاما من هيئة المحكمة الموقرة لا يقال في أي قطر عربي”.

 

من جانبه، بارك وليد الطبطبائي، النائب السابق في البرلمان الكويتي، لـ”النفيسي” حكم البراءة من تهمة الإساءة المزعومة لدولة الامارات .

واعتبر “الطبطبائي” أنّ هذا  الحكم يدل على ان عبدالله النفيسي محب لشعب ودولة الإمارات وإنما ينقد سياسة أشخاص انحرفوا عن الخط الأصيل لشعب الإمارات الطيب.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More