“خسارتنا كبيرة”.. “شاهد” كيف رد الفلسطينيون الجميل للراحل صباح الأحمد بعدما وقف كالأسد في وجه المنبطحين

0

أقامت لجنة القوى والمؤسسات الوطنية في نابلس شمال الضفة الغربية أمس الأربعاء، بيت عزاء رمزي لأمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح.

 

وعلق الفلسطينيون صورة كبيرة لأمير الإنسانية الراحل، كُتب عليها عبارات “الوفاء بالوفاء”، “خسارتنا كبيرة”،”برحيلك فقدنا قائدا صلبا مدافعا عن حقوقنا الفلسطينية”، وذلك في حديقة مكتبة بلدية نابلس العامة.

 

 

واستقبل قادة فصائل العمل الوطني وممثلو المؤسسات المعزين الذين توافدوا لتقديم العزاء بالأمير الذي وافته المنية في أمريكا أول أمس الثلاثاء.

 

 

وعلى الإثر، أعلنت السلطة الفلسطينية الحداد وتنكيس الإعلام.

 

هذا وقد نعى الرئيس محمود عباس الشيخ صباح الأحمد الصباح ووصفه “بالزعيم والقائد الحكيم، وبالأخ الكبير للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية”.

 

وقال عباس، في بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” إن فلسطين خسرت برحيله قائداً عربياً وزعيماً للإنسانية عزَّ نظيره، أفنى حياته في خدمة أبناء شعبه وأمته والإنسانية جمعاء، ووقف دائما إلى جانب قضيتنا الوطنية، وإلى جانب شعبنا الفلسطيني، وقضايا أمته العادلة”.

 

وأضاف عباس أن “فقداننا لهذا القائد العربي الكبير في هذه الفترة الحساسة من تاريخنا هو خسارة كبيرة”، مؤكداً “وقوف فلسطين إلى جانب دولة الكويت وشعبها الشقيق في هذه الظروف الصعبة”.

 

وواصلت الكويت تقديم الدعم السياسي للقضية الفلسطينية، وبقيت ثابتة أمام موقفها الرافض للتطبيع مع إسرائيل، وأكدت الحكومة الكويتية أنها ستكون آخر دولة تطبِّع مع إسرائيل، موضحةً أن الموقف الكويتي يأتي متّسقاً مع نهج سياستها الخارجية الراسخ على مدى عقود في دعم القضية الفلسطينية ومساندتها، باعتبارها قضية العرب الأولى، والقبول فقط، في حلّها، بما يقبل به الفلسطينيون.

 

وتجلّى الموقف الكويتي مجدداً مع ضغط الإعلام الإسرائيلي المستمر، خاصة في الأيام الأخيرة على العرب بضرورة تطبيع علاقاتهم مع إسرائيل؛ إذ تجسّد في انتفاضة كويتية شعبية كاسحة في وجه الإعلام الإسرائيلي وذيوله، رفضاً وشجباً واستنكاراً.

شاهد أيضا: وزير شؤون الديوان أمسك دموعه.. “شاهد” لحظة إعلان وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More