حصدتهم حصد وحولتهم لكتلة لهب.. “شاهد” الضربة الجوية الأولى التي أشعلت فتيل الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

1

استمر القتال بين القوات الأرمينية والأذربيجانية بشأن إقليم ناجورنو قرة باغ الأذربيجان ، منذ ليل الأحد وحتى صباح اليوم الإثنين، فيما لقي 15 جندياً آخرون حتفهم في اشتباكات عنيفة.

 

والأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين وأرمينيا ، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنية بأذربيجان.

فيما لقي ما لا يقل عن 16 عسكرياً والعديد من المدنيين حتفهم في أعنف اشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان منذ 2016. ما يجدد المخاوف بشأن الاستقرار في منطقة جنوب . وهي ممر لخطوط الأنابيب التي تنقل النفط والغاز إلى الأسواق العالمية.

والاشتباكات التي وقعت بين الجمهوريتين السوفيتين السابقتين، اللتين خاضتا حرباً في تسعينيات القرن الماضي. هي أحدث تصعيد في الصراع الممتد لفترة طويلة بخصوص إقليم ناجورنو قرة باغ الانفصالي في أذربيجان الذي يقطنه سكان ينحدرون من أصول أرمينية. وزادت حدة الاشتباكات الحدودية في الأشهر القليلة الماضية.

البرلمان الأذربيجاني وافق، الأحد 27 سبتمبر/أيلول 2020، على إعلان “حالة الحرب” في بعض المدن والمناطق. فيما قال مراسل الأناضول إن البرلمان وافق على قرار الرئيس إلهام علييف، بسبب الاشتباكات في خطوط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا.

بموجب القرار الذي وافق عليه البرلمان خلال اجتماع طارئ، ستقيد السلطات بشكل جزئي ومؤقت الحقوق والحريات الدستورية وحقوق الملكية للمواطنين والأجانب في البلاد. ومن المنتظر إعلان حظر التجول في بعض المناطق خلال ساعات معينة في إطار “حالة الحرب”.

ووثق الجيش الأذربيجاني في مقطع فيديو، أول ضربة عسكرية نفذها ضد مواقع عسكرية في أرمينيا، وذلك بعد إعلانه الحرب عليها أمس الأحد.

وأظهر مقطع فيديو رصدته “وطن“، أول ضربة لمواقع عسكرية أرمينية نشرها الجيش الأذربيجاني، بعد إعلان حالة الحرب بدءًا من منتصف الليلة الماضية. إلى جانب فرض حظر تجول في العاصمة، ومعظم مناطق البلاد.

حدشوت حموت:الجيش الأذربيجاني ينشر توثيق لهجمات شنها ضد مواقع عسكرية أرمنية

Gepostet von ‎مؤمن مقداد‎ am Sonntag, 27. September 2020

وأعلنت وزارة الدفاع الأذربيجية، عن سيطرتها على ست قرى خاضعة لسيطرة الأرمن. خلال المواجهات العنيفة، التي اندلعت عند خط التماس بين الطرفين، قرب إقليم قرة باغ.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن القرى واقعة في منطقتي فضولي وجبرائيل، وتمكن الجيش الأذري، من استعادة السيطرة عليها من القوات الأرمنية.

وفي أول تعليق له، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة تسعى لوقف العنف الذي اندلع بين أرمينيا وأذربيجان”. مضيفاً: “نحن نراقب الوضع عن كثب، مضيفاً: “لدينا الكثير من العلاقات الجيدة في هذا المنطقة. سنرى ما إذا كان بإمكاننا إيقاف ذلك”.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، دعت الولايات المتحدة أذربيجان وأرمينيا إلى وقف فوري لإطلاق النار في منطقة “ناغورني قره باغ” المتنازع عليه. واستئناف المفاوضات، معربة عن أسفها لوقوع ضحايا بعد الاشتباكات الأخيرة.

وبشكل خاص، حثت أطراف النزاع على التعاون مع الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك – والتي تضم أيضا فرنسا وروسيا – بهدف “العودة إلى المفاوضات الموضوعية في أقرب وقت ممكن”.

وكانت الاشتباكات العسكرية تجددت بين البلدين. وقت مبكر من صباح الأحد، مع إعلان وزارة الدفاع في أذربيجان أنها شنت هجوما مضادا على طول خط التماس بأكمله في قره باغ. وأعلن الجيش عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرميني.

كما أعلنت وزارة الدفاع الأرمينية عن وقوع خسائر مادية وبشرية في صفوف القوات الأذرية بفقدانها 3 دبابات ومروحيتين وثلاث طائرات مسيرة بجانب “خسائر في القوات العاملة”.

يذكر أنه سبق وبدأ النزاع في قره باغ في فبراير/شباط عام 1988. عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باخ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية.

وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 و1994. فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ وسبع مناطق أخرى متاخمة لها. ومنذ عام 1992 كانت وما زالت قضية التسوية السلمية لهذا النزاع موضعا للمفاوضات التي تجري في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. برئاسة ثلاثة رؤساء مشاركين – والولايات المتحدة وفرنسا.

شاهد أيضا: لم تتمالك نفسها.. “شاهد” ماذا حدث لمذيعة أذربيجانية لحظة إعلانها خبر استعادة بلادها قرى تحت سيطرة أرمينيا!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. اسلام يقول

    هكذا يدافع صاحب الارض عن وطنه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.