اغتيال خاشقجي كان “غلطة” عمره.. ابن سلمان في مأزق كبير وتطور جديد بقضية “جريمة القرن”

3

يبدو أن اغتيال الصحافي السعودي كان “الغلطة” الأكبر لولي العهد السعودي التي سيظل يندم عليها طيلة عمره، ليس بسبب تأنيب الضمير أو جريمة القتل بل لأن جريمته انكشفت وتسببت لها في خسائر كارثية لم تكن لتخطر بباله.

 

وفي هذا السياق وبتطور جديد للقضية التي لطخت سمعته عالميا وبات محاصرا بسببها، طلبت النيابة العامة في بلائحة الاتهام المتعلقة بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في ، السجن المؤبد مع الأعمال الشاقة لشخصين و5 سنوات لأربعة آخرين.

 

ولم توضح التقارير إن كان المشتبه بهم الستة من بين من يحاكمون بالفعل غيابيا في قضية مقتل خاشقجي أمام محكمة في اسطنبول.

 

وكانت محكمة سعودية قضت هذا الشهر بسجن ثمانية متهمين لفترات تراوحت بين 7 سنوات و20 سنة في قضية قتل خاشقجي. وذلك بعد أربعة أشهر على عفو عائلة خاشقجي عن قاتليه الأمر الذي نتج عنه استبعاد أحكام الإعدام السابقة.

 

وشوهد خاشقجي، للمرة الأخيرة في القنصلية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر 2018 حين ذهب لتسلم أوراق لزواجه.

 

وذكرت تقارير أنه تم تقطيع جثته وإخراجها من المبنى، ولم يتم العثور على أثر لأشلائه.

 

وتتهم مقررة الأمم المتحدة المعنية بشؤون حالات الإعدام خارج ، . بشكل مباشر “ السعودي بالوقوف وراء جريمة اغتيال جمال خاشقجي”.

اقرأ أيضا: ابن سلمان هدد تجار المملكة بمنشاره إذا أقدموا على هذه الفعلة.. حساب شهير يكشف التفاصيل فما علاقة تركيا؟!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. لطيف يقول

    جريمه بشعه في مكان تعارف عليه البشر في أنحاء العالم أجمع أنه من يدخله يكون آمنا
    يدخل الرجل القنصلية ويقتل ويقطع
    كارثه بكل المقاييس،

  2. Hamhom يقول

    لكن الجريمة لم تحدث في المكان الأمن (مكة )…ومن دخله كان امنا….وقد حدثت باسطمبول

  3. Yahia يقول

    قالت تركيا عندها التسجيل للجريمة فلتتفضل مشكورة بالدليل وينتهي القيل والقال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.