بينما بارك السيسي وطبل ابن زايد وصمت ابن سلمان.. تركيا تقف في وجه البحرين وهذا ما قالته عن الضغط والاكراه!

0

أدانت وزارة الخارجية التركية توصل لاتفاق تطبيع علاقات مع الكيان الإسرائيلي، معتبرة أن هذه الخطوة من شأنها أن تلحق كثيراً من الأذى لجهود الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

 

وقالت الخارجية التركية بحسب البيان إن اتفاق يتعارض بشكل كامل مع مبادرة السلام العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

 

وتابعت في بيانها ما نصّه: “من شأن هذه الخطوة إلحاق الأذى بجهود الدفاع عن القضية الفلسطينية. وستشجع على مواصلة ممارساتها غير القانونية ومحاولاتها لجعل احتلال الأراضي الفلسطينية دائما”. على حد قولها.

 

وأكدت من خلال بيان خارجيتها على أن التوصل للسلام الدائم في الشرق الأوسط يُشترط فيه أولاً حصول الفلسطينيين على حل “عادل وشامل” ضمن القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة الصادرة بذات الخصوص.

 

وزادت الخارجية التركية في بيانها مشددة على أن “الضغط والإكراه الذي يمارسه لاعبون من خارج المنطقة والتنازلات غير المسئولة والمبنية على الاهتمام بالمصالح ضيقة الأفق لا يمكن أن تمحي هذه الحقيقية”.

 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ، أعلن يوم أمس الجمعة 11 سبتمبر/أيلول 2020، توقيع البحرين اتفاقية سلام مع الكيان الإسرائيلي. لتكون بذلك الدولة التالية لدولة العربية المتحدة التي تم إعلان اتفاقية سلام بينها وبين إسرائيل في 13 أغسطس/آب الماضي.

 

واعتبرت القيادة الفلسطينية ما قامتا به كل من الإمارات والبحرين هو بمثابة خيانة تاريخية. وطعنة في ظهر القضية الفلسطينية وحقوق شعبها ونضاله المستمر لعقود لنيل حقوقه الوطنية وإيجاد حل لقضيته العادلة.

اقرأ أيضا: وزير الخارجية البحريني “أقتنع” بالفكرة جيداً: إسرائيل وجدت لتبقى ونريد التطبيع معها

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد.. 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.