ما علاقة الشاذ جورج نادر؟.. مغرد شهير يكشف أسباب خوف ابن زايد الذهاب لواشنطن لتوقيع اتفاق العار

0

كشف مغرد قطري شهير، السبب الذي دفع ولي عهد أبوظبي الاستعداد لزيارة ، في الوقت الذي لم يذهب فيه إلى واشنطن لتوقيع الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي واكتفى بإرسال شقيقه عبدالله بن زايد.

 

وقال المغرد القطري “”، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “موافقة محمد بن زايد على الذهاب لإسرائيل قريباً من أجل وعدم ذهابه إلى أمريكا للتوقيع على وثيقة التطبيع تأتي كتخفيف ضغط إعلامي على ترامب وقضية بن زايد مع صديق الارتباط بينهم جورج نادر المتهم في قضية الشذوذ الجنسي مع الأطفال، وترامب في مرحلة انتخابات ولا يريد أي شيء يعطل ترشحه”.

 

وأضاف بوغانم: “الأمر الآخر محمد بن زايد مطلوب للأمن الأمريكي وهو لا يمتلك حصانة دولية بصفته ولي عهد إمارة فقط لا أكثر، ويخشى أن يتعرض للتحقيق أو للحرج الإعلامي وهو بروحه لوح، لذلك المقربين منه هم من نصحوه بعدم الذهاب لأمريكا”.

 

وتابع بوغانم: “أخيراً محمد بن زايد يحاول أن ينأى بشكل جزئي بأن قرار التطبيع مع إسرائيل ليس قراره هو وحده .. بل تمت مشاركته مع اصحاب القرار داخل يحاول يستخدم أسلوب أنا موافق وراضي وعطيتكم أمر بس مش بروحي اللي وافقت انتوا بعد كنتوا موافقين معاي يحاول ان يجعل الموافقه بالاجماع”.

 

الجدير ذكره، أنه من المقرر أن توقع وإسرائيل الثلاثاء المقبل بين تل أبيب وأبوظبي والذي جرى التوصل إليه برعاية أمريكية، حيث ستجري المراسم في البيت الأبيض بحضور وزير خارجية الإماراتي عبدالله بن زايد ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

وفي وقت سابق، انتشر فيديو ينشر لأول مرة لولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد، رفقة مستشاره السابق جورج نادر ـ الذي قضت محكمة أمريكية الشهر الماضي بسجنه 10 سنوات، بعدما أدانته بـ”حيازة مواد إباحية لأطفال واستغلالهم جنسياً” ـ في صحراء أبوظبي وأثار الفيديو جدلا واسعا.

 

المقطع الذي أوضح ناشروه أن يعرض لأول مرة أظهر ابن زايد في رحلة خاصة بصحراء ابوظبي، مع جورج نادر حيث كانا يقومان بالصيد وظهر جورج بجانب السيارة على الرمال.

 

ويؤكد هذا المقطع الصلة القريبة بين الرجلين، إذ كانت الإمارات قد التزمت الصمت منذ بدء محاكمة نادر وربطه بولي العهد محمد بن زايد الذي عمل مستشاراً لديه.

 

ويشار إلى أنه في يونيو الماضي أبدى الأمريكي من أصل لبناني جورج نادر المستشار السابق لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، أسفه الشديد على الألم الذي سببه للأطفال الذين تورط معه في فضيحة “الافلام الاباحية”، التي أودت به في نهاية المطاف إلى السجن بعدما أصدر القضاء الأمريكي حكمه النهائي بسجنه “10” سنوات.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.