عبيد الوسمي يتوعد “القلة الساقطة” بعد إطلاق سراحه بكفالة.. نبش ملف الفساد بالديوان الأميري وعبدالله النفيسي متضامن معه

0

أمرت في اليوم، الثلاثاء، بإخلاء سبيل النائب السابق والأكاديمي الكويتي “”، بكفالة قدرها “ألف دينار كويتي، في الشكوى المقدمة ضده من الديوان الأميري.

 

وكان الديوان الأميري الكويتي اتهم في وقت سابق الأكاديمي عبيد الوسمي بإصدار اتهامات بلا دليل، وإساءات للدولة، لتصدر النيابة بعدها يوم أمس الاثنين، أمراً بضبطه وإحضاره بشكل فوري.

 

حيث نشر الوسمي تغريدة عبر حسابه الشخصي بتويتر قال فيها بأنه تلقى اتصالاً هاتفياً “مهذبا” من الإدارة العامة للمباحث الجنائية بشأن صدور مذكرة ضبط وإحضار بحقه من النيابة العامة، ويجب حضوره اليوم صباحاً لمقر الإدارة لعرضه على النيابة.

 

 

وكان عبيد الوسمي قد نشر تغريدة قبل عدة أيام عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل “تويتر”. وصف فيها الديوان الأميري في الكويت بأنه “الجهاز المركزي للفساد والإفساد ورعاية الفاسدين”.

 

 

كما وطالب النائب السابق بـضرورة “إجراء تحقيقات شاملة ومحايدة وشفافة في أعمال وأنشطة مسئولي هذا الكيان”، في إشارة منه عن الديوان الأميري الكويتي.

 

وقال الوسمي في تغريدته ما نصّه: “بالمختصر المفيد أدناه هو الجهاز المركزي للفساد والإفساد ورعاية الفاسدين. وأي نهج إصلاح(يوجب)إجراء تحقيقات شاملة ومحايدة وشفافة في أعمال وأنشطة مسئولي هذا الكيان(السياسية والمالية والإدارية والاجتماعية خلال العشر سنوات الأخيرة). من قياديين ومستشارين وإداريين غير ذلك كلام فاضي”.

 

وبعد الإفراج عنه اليوم غرد الأكاديمي الكويتي قبل ساعات. وقال وفق ما رصدته (وطن):”أتقدم شاكراً ممتناً للغالبية من أبناء الكويت الشرفاء الذين اثقلوني بدينٍ اسال الله ان يعيني على سداده”

 

 

وتابع:”اما القلة الساقطة ومن يقف خلفها فستعلمون فداحة ما ترتكبونه من جرم بحق الكويت وشعبها ومؤسساتها”

 

من جانبه أعلن المفكر الكويتي البارز الدكتور تضامنه مع الوسمي في تغريدة على حسابه الشخصي بتويتر.

اقرأ أيضا: فضيحة “تسريبات أمن الدولة” في الكويت تطال أفراداً من الأسرة الحاكمة.. أحد الشيوخ أستلم “الفلاش” وطار إلى لندن!

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.