“لم يقدر على الحمار فتشاطر على البردعة”.. هذا ما فعله ابو الغيط تماماً بعدما سمع بإنبطاح كوسوفو وصربيا!

1

بعد أن صمت على خيانة الإمارات للقضية الفلسطينية وتجاوزها لمبادرة السلام العربية، وجه الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط انتقاداً حاداً لكوسوفو وصربيا بسبب الإعلان عن نية البلدين فتح سفارات لهما في مدينة القدس المحتلة.

 

وأعرب ابو الغيط ، عن شديد الانزعاج والإدانة للخطوة التي تم الإعلان عنھا أمس الجمعة. بافتتاح كل من كوسوفو وصربيا سفارات لھما في مدينة القدس المحتلة.

 

وأوضح ابو الغيط ، أن ھذا الإجراء باطل ومخالف لقرارات الشرعية الدولية وللقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن. التي تحظر على الدول نقل سفاراتھا لمدينة القدس كونھا تحت الاحتلال منذ عام 1967. وبخاصة القرار 478 لعام 1980 الذي حظر على الدول إقامة بعثات دبلوماسية في القدس. ورفض أي إجراءات من شأنھا تغيير الوضعية القانونية للمدينة.

 

وفي السياق، أكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية مجدداً على الموقف الثابت للجامعة. والذي يعتبر أن القدس هي أحد موضوعات التفاوض الذي رغب المجتمع الدولي في تحقيقه بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وتعنت فيها الأخير. وأن مساعي بعض الدول مثل تلك الدولتين يتجاھل القرارات الدولية. واستباق نتائج التفاوض يمثل عملاً خاطئاً وغير قانوني وعرقل بشدة فرص التوصل إلى سلام حقيقي قائم على حل الدولتين على أساس خطوط 4 يونيو 1967.

 

الجدير ذكره، أن الأمين العام لجامعة الدول العربية لم يعلق على اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي الذي تم الإعلان عنه الشهر الماضي، كما أن الجامعة العربية رفضت طلباً فلسطينياً لعقد اجتماع طارئ لمناقشة الأمر.

 

وطالب عدد من القيادات الفلسطينية أحمد ابو الغيط الإعلان عن موقفه من التطبيع الإماراتي الإسرائيلي أو الاستقالة من منصبه. فيما لم يتجاوب ابو الغيط لكلا الأمرين.

اقرأ أيضا: يتقدمهم احمد ابو الغيط.. رواتب خيالية يتقاضاها رؤساء وموظفي المنظمات الدولية تعرف عليهم

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of عبدالمجبد بن بطبط
    عبدالمجبد بن بطبط يقول

    يا للبجاحه
    لا فائده من منظومه يرئسها شخص من امثال ابو الغائط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More