بعد فيديو الجنس بسيارة الامم المتحدة.. اعتقال مسؤول سابق بالمنظمة فعل فعلته الدنيئة مع عراقية بعدما خدرها

0

لم يمض الكثير على فضيحة منظمة الامم المتحدة عقب تداول مقطع فيديو صادم أظهر ممارسة جنس داخل احدى سياراتها الرسمية. حتى أعلنت الشرطة الأمريكية اليوم القبض على مسؤول سابق بالأمم المتحدة. لاتهامه بالاعتداء جنسيا على النساء في ومصر وأمريكا بفضيحة جديدة للمنظمة العالمية.

 

وفي التفاصيل وبحسب ما ذكرته صحيفة “نيويورك تايمز“، فقد تناول المسؤول السابق بالأمم المتحدة، كريم الكوراني في أحد أيام خريف 2016. العشاء مع امرأة في مطعم بالعراق، ثم قام بتخديرها في شقته. واعتدى عليها جنسيا.

 

من جانبها قالت السلطات الأمريكية إن المرأة استعادت وعيها لفترات وجيزة. وتمكنت من رصد اعتدائه عليها، لكنها لم تكن قادرة جسديا على منعه بسبب التخدير.

 

على إثر ذلك، أبلغت المرأة عن الاعتداء للأمم المتحدة. وفتحت المنظمة تحقيقا آنذاك، انتهى باستقالة كريم عام 2018.

 

ووفقا للائحة الاتهامات الأمريكية، التي تم الكشف عنها أمس الأربعاء في المقاطعة الفدرالية بمانهاتن، اعتدى كريم جنسيا . أو حاول الاعتداء، على 6 على الأقل في العراق ومصر والولايات المتحدة الأمريكية، بين عامي 2009 و2016.

 

وجاء في اللائحة أن المسؤول السابق كان دائما يقوم بتخدير الضحية، لجعلها تفقد وعيها بشكل كامل أو جزئي. وفي بعض الحالات، تستيقظ ضحاياه ويكتشف البعض منهن أنه تم تجريدهن من ملابسهن، ويجبر البعض على ممارسة معه.

 

وألقي القبض على كريم الكوراني، البالغ من العمر 37 عاما. ويعيش في ويست أورانج بنيوجيرسي الأمريكية، في وقت مبكر من أمس الأربعاء. ومثل أمام قاضي الصلح الفدرالي، حيث نفى التهم الموجه إليه.

 

يذكر أن المتهم عمل في مناصب المساعدات الدولية والتنمية والعلاقات الخارجية في الامم المتحدة بين 2005 و2018. بما في ذلك مع اليونيسيف.

 

فضائح لا تتوقف

وكانت الامم المتحدة أعلنت في يوليو الماضي توقيف اثنين من موظفيها ظهرا في مقطع فيديو وهما يمارسان الجنس داخل سيارة للمنظمة الدولية في .

 

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الامم المتحدة ، إنه تمّ منح الموظفين الذين ظهرا في الفيديو إجازة إدارية دون أجر، بعد أن توصل تحقيق أولي إلى تورطهما في سوء سلوك جنسي.

 

وقال دوجاريك: ”تبين أن اثنين من الموظفين الدوليين الذكور اللذين كانا في مركبة الأمم المتحدة في تل أبيب، تورطا في سوء السلوك، بما في ذلك تصرفات لها طابع جنسي“.

 

وأضاف: إن ”الفيديو ضم موظفين في هيئة الامم المتحدة لمراقبة الهدنة ومقرها القدس، والتي توفر مراقبين عسكريين لبعثات المراقبة في جنوب وهضبة الجولان، بحسب موقعها على الإنترنت.

 

وذكر أنه نظرًا لخطورة الادعاءات، تم منح الرجلين إجازة إدارية دون أجر في انتظار نتائج تحقيقات مكتب خدمات الرقابة الداخلية.

 

وأظهر الفيديو رجالاً وامرأة يمارسون الجنس بالتناوب في المقعد الخلفي، داخل سيارة تابعة للأمم المتحدة في فضيحة كبيرة للمؤسسة الدولية وضعتها في حرج شديد.

 

وبين المقطع الذي انتشر على نطاق واسع امرأة ترتدي فستانًا أحمر اللون وهي تجلس على ركبتي رجل في المقعد الخلفي وتمارس معه الجنس.

 

وحدث ذلك في سيارة الدفع الرباعي البيضاء التي تحمل علامة الأمم المتحدة، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية.

اقرأ أيضا: ”حفل جنس جماعي برضاها”.. تلاعب بتحقيقات قضية “الفيرمونت” لتضييع حق الفتاة المغتصبة لأن المتهمين “أولاد كبار”

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.