الثلاثاء, ديسمبر 6, 2022
الرئيسيةالهدهدلا تصدقوا رواية نترات الأمونيوم..صورة تُعرض لأول مرة تكشف محتويات عنبر 12...

لا تصدقوا رواية نترات الأمونيوم..صورة تُعرض لأول مرة تكشف محتويات عنبر 12 بمرفأ بيروت قبل انفجاره!

- Advertisement -

نشرت محطة mtv التلفزيونية اللبنانية، صورة تُعرض لأول مرة من داخل عنبر 12 بمرفأ بيروت الذي وقع داخله انفجار هائل بسبب نترات الأمونيوم المخزنة.

 

وعرض أحد الضيوف في برنامج “باسم الشعب” الصورة التي اعتبرها لغزاً لاحتواء مرفأ بيروت على حاوية كبيرة غامضة، لم يُعرف ماذا تحتوي. وقال: “يوجد حاوية كبيرة، ماذا تحتوي؟ وبجانب الحاوية كراتين مكدسة فوق بعضها، وبجانبها أكياس مرصوصة فوق بعضها. كل ثلاثة أكياس تعمل صفاً، وهذا دليل أن هناك مواد إضافية أخرى كانت مخزنة في العنبر”.

- Advertisement -

 

وتابع: ” هذه الصورة دليل على أن الـ2750 طن من النيترات كانوا أقل، لأن هناك كميات كبيرة موجودة والعنبر معروف حجمه. وبذلك هذه الحاوية ماذا تحتوي؟ لازم الجمارك يوضحولنا بالجرد الذي يفترض أنهم عملوه”.

 

- Advertisement -

وفي وقت لاحق، ادعت فضائية “الحدث” في نشرتها الإخبارية، فك لغز هذه الحاوية الغامضة. وقالت نقلاً عن المحلل السياسي اللبناني حارث سليمان إن مادة “البكريك أسيد” أخطر من نترات الأمونيوم، وهي ما كانت في الحاوية.

 

وأضاف سليمان: “علمياً نترات الأمونيوم لا ينفجر من تلقاء نفسه، وأن هناك شيء فعل النيترات”. وأشار سليمان إلى مقطع فيديو نشرته وسيلة إعلامية يظهر آلاف العبوات الملأى بالبكريك أسيد. والموضوعة في مئات الصناديق الخشبية، المخزنة في العنبر وتم إلقاءها في البحر”.

 

وأوضح سليمان: “نظرا لوجود هذه المادة الخطيرة في عبوات بلاستيكية صغيرة داخل صناديق خشبية، فإن انفجار بعضها لا يفجر البقية على الفور. بل يفجر قسماً منها فقط، والقسم الآخر يطير وينفجر في الهواء على وقع الانفجار، وهو ماحدث في انفجار مرفأ بيروت” .

 

وأشار سليمان أنه كلما بعدت العبوات في البحر، كان ذلك دليلاً على أنها كانت في مركز الانفجار، مؤكداً أن البكريك أسيد لا يختلف عن TNTمن ناحية القدرة التفجيرية. وهو ماكان يحتويه العنبر 12 بالإضافة إلى نترات الأمونيوم، ومواد أخرى يؤدي خلطها إلى إنتاج وقوداً للصواريخ.

 

 

ووفق تحقيقات رسمية أولية، وقع الانفجار في العنبر 12 من المرفأ، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من نيترات الأمونيوم شديدة الانفجار. كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

 

وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت في الرابع من آب، وتبين أن مصدره العنبر 12 بمرفأ بيروت. الذي كان يحتوي على كميات ضخمة من مادة نيترات الأمونيوم، مخلفاً 180 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين. إلى جانب دمار مادي هائل، بخسائر تقدر بنحو 15 مليار دولار، وفقا لأرقام رسمية أولية.

 

اقرأ المزيد:

جريدة تونسية تزعم وقوف قيادات النهضة وراء انفجار مرفأ بيروت!

فضيحة انفجار مرفأ بيروت تتكشف وهيومن رايتس ووتش تنشر التفاصيل كاملة

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. ‏لا تُعن ظالماً على أحدٍ فإن الله يُعاقبك به ولو بعد حين، فيُروى في الأثر: (من أعان ظالماً سلطه الله عليه)

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث