“فلتسقط القوانين تحت أقدام الأمهات”.. شاهد ماذا فعل طالب فلسطيني منع الأمن والدته من صعود منصة حفل تخرجه!

0

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لطالب فلسطيني تحدى جامعته في يوم تخرجه بتصرف أثار الجدل حين منعه الأمن من إصطحاب والدته على منصة التخرج لإستلام الشهادة.

 

ويظهر الطالب بالفيديو المتداول والذي رصدته “وطن”، لحظة صعوده إلى منصة التكريم بحفل التخرج في الجامعة الاسلامية في غزة،  ممسكاً بيد والدته، وتفاجأ بأحد المنظمين يقوم بمنعه من الصعود مع والدته، فما كان منه إلا أن خلع روب التخرج وإكليل الورد حول رقبته، وأمسك مرة أخرى بيد والدته وصعد بها على المنصة واحتضنها وقبل رأسها صارخاً: ” أمي أكبر من كل الجامعة “، وسط تهليل وتصفيق الحضور، قبل أن يقوم طالب آخر بمساعدته في ارتداء الروب مرة أخرى.

 

‏ماصار اشي لما الشب طلع امو عالمنصة .. مهوا لو كان ابن دكتور او دكتورة كان الموضوع عادي عندكم! بس احلى اشي لما قال امي أنظف من كل الجامعة ❤️❤️

Gepostet von Mohamed Abo Nahel am Montag, 24. August 2020

 

 

وأثار هذا الموقف جدلاً بين الناشطين، مابين أغلبية مؤيدة لتصرف الطالب، ومابين مُعارضين، فكتب مُغرد: “يعني الشب مبسوط وماخد أمو تطلع تتصور معو تمنعوه وتنكدو عليه ليش ؟؟ بس الشب جدع وعرف كيف يتصرف وقال إمي بكل الجامعة”.

 

 

ووافقه آخر الرأي: “ما بعرف ايش الفايدة من انك تنكد على خريج فرحته و فرحة امه، خرب الحفل لما طلعت معه و هي فخورة و مبسوطة فيه؟ الشاب ما قصر و كفو”.

 

 

وكتبت وفاء: “فلتسقط القوانين تحت أقدام الأمهات”.

 

 

وردت رشا خلف على منتقدي الشاب والذين رأوا أنه خالف القانون، قائلة: “ما في خلاف إنه الالتزام بالقوانين هو رقم واحد سواء بالاحتفال أو بأي مكان تاني بيتطلب انضباط، لكن الشب وأمه اللي شايفها قد الدنيا صاروا واصلين كان بلاها الفقسة وسمة البدن”.

 

وتابعت: “لكن ما شاء الله مش خسارة فيه تعبها عليه، وبرافو على الشباب اللي شجعوه وساعدوه يلبس الروب تاني”.

 

 

ووافقها الرأي وسام يحيى فكتب: “حتى لو أخطئ المتفوق بعدم الالتزام بالبروتوكول المعمول به بالمهرجان. كان الأخرى على رجل الأمن أو البروتوكول التعامل بما تدرب عليه بدورات البروتوكول في فن التعامل . مبارك للطالب ووالدته ووجب إخضاع الموظف لدورة تأديبية بفن التعامل وسرعة البديهة والتصرف السليم”.

 

 

وعلق يوسف ملقياً اللوم على تصرف رجل الأمن: “اكسر خاطر من تريد، ولكن إياك أن تكسر خاطر (أُمٍ) أمام ابنها”.

 

 

وكانت الجامعة الاسلامية بغزة تحتفل بتخريج الفوج التاسع والثلاثين، الذي حمل شعار “أفواج الإرادة”، بمشاركة 2000 خريج وخريجة، قبل أن يُفاجأ الحضور بطلب الجامعة منهم المغادرة بهدوء لحدوث أمر طارئ، ثم أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، في بيان أصدره أمس، عن تسجيل أول حالات إصابة بالفيروس داخل من غير المحجورین، لأربعة أفراد من عائلة واحدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.